الرئيسية | من نحن | راسلنا    Monday, January 22, 2018
 

الذين يجيدون أكثر من لغة يتمتعون بذاكرة أقوى

نشر في 2012-05-02 | Email This Post Email This Post | اطبع هذه الصفحة اطبع هذه الصفحة


كشفت دراسة أميركية أنّ الأشخاص الثنائيي اللغة لديهم قوة سمع أكثر من غيرهم، ما يحسن قوة انتباههم وذاكرتهم.
اجرى باحثون من جامعة (نورث وستيرن) الأميركية دراسة أثبتت أنّ حس السمع يزيد عند الأشخاص الثنائيي اللغة، ما يجعلهم أكثر انتباهاً ويقوي ذاكرتهم. وشملت الدراسة 23 مراهقاً يتكلمون الإنكليزية والإسبانية، و25 مراهقاً يتكلمون الإنكليزية فقط، سجل في خلالها الباحثون استجابات جذوع الدماغ لديهم عند سماعهم لأصوات خطابات في ظرفين مختلفين، الأول في الهدوء حيث كانت النتائج مشابهة، والثاني في الضجيج حيث تفوّق ثنائيو اللغة.
وقال الباحثون إنّ معرفة أكثر من لغة يغيّر في طريقة استجابة الجهاز العصبي للأصوات.وقالت الباحثة فيوريكا ماريان “إنّ الأشخاص يحلون الكلمات المتقاطعة ويقومون بنشاطات فكرية أخرى للحفاظ على ذهن ثاقب، لكنّ المحاسن التي اكتشفناها في ثنائية اللغة تأتي من مجرد معرفة لغتين واستخدامهما.. ويبدو أنّ محاسن ثنائية اللغة كثيرة، تشمل الانتباه واليقظة وتقليد الأصوات”.(هلث داي نيوز)

No comments yet... Be the first to leave a reply!

Leave a Reply