الرئيسية | من نحن | راسلنا    Saturday, April 21, 2018
 

الغيرة من إليزابيت تايلر دفعت مارلين مونرو الى التعري وإلتقاط الصور في حوض السباحة (بالصور)

نشر في 2012-05-03 | Email This Post Email This Post | اطبع هذه الصفحة اطبع هذه الصفحة

رغم اعتبارها رمزا من رموز الانوثة والاثارة في العالم ،الاّ ان النجمة العالمية الراحلة مارلين مونرو كانت تشعر بالغيرة من الممثلة اليزابيث تايلور في عام 1960 حتى انها شاركت في جسلة تصوير عارية حتى تصبح اكثر شعبية منها.
وقد حاولت “مونرو” ان تحصل على الدعاية اللازمة بعد ارتباط “تايلر” ب”ريتشارد بيرتون” من خلال التعري.
وفي مذكرات مارلين مع المصور لاري شيلر بين عامي 1960 و 1962 سنة وفاتها بعمر 36 عاما، قال ان مونرو وضعت خطة لاجبار عمالقة هوليوود في استوديوهات فوكس ان يأخذوها على محمل الجد حتى يُدفع لها كما كان يُدفع لإليزابيث تايلور .

في ذلك الوقت كسبت تايلور مليون دولار عن فيلمها كليوباترا بينما حصلت مونرو على 100 الف دولار فقط على فيلمها Something’s Got To Give،وقالت مونرو لشيلر :”لاري، اذا خرجت من بركة السباحة من دون اي ثياب ،اريد منك ان تضمن ان صوري لا تظهر على اغلفة مجلات فيها إليزابيث تايلور”.

No comments yet... Be the first to leave a reply!

Leave a Reply