الرئيسية | من نحن | راسلنا    Tuesday, May 22, 2018
 

مجلس المفتين والمجلس الاسلامي الشرعي: ما حصل في عكار جريمة اغتيال ونطالب باحالتها الى المجلس العدلي

نشر في 2012-05-21 | Email This Post Email This Post | اطبع هذه الصفحة اطبع هذه الصفحة

اعتبر مجلس المفتيين في لبنان والمجلس الاسلامي الشرعي الاسلامي الاعلى ان ما حصل في عكار اكبر من حادث بل جريمة اغتيال موصوفة والفتنة بعينها، مؤكدا ان على المسؤولين تحمل تبعات ما حصل وما قد يحصل.
واشار المجلس الى ان “السلطة السياسية مدعوة لمواصلة تحمل مسؤوليتها كاملة تجاه ما جرى ويجري في البلاد ان في طرابلس او عكار فالاجهزة يجب ان تعمل تحت اشراف السلطة السياسية المسؤولة عن الامن والتي يجب ان تحاسب وتضبط الخلل الذي يبدو انه استفحل”.

وشدد على ان “لبنان يعاني من انعكاسات التطورات السورية وقد ظهر ذلك عبر رسالة بشار الجعفري المستغربة من ان طرابلس وعكار بؤرة للارهاب والقاعدة”، معتبرا “ان ما يأتي في الرسالة السورية مرفوض ومستنكر وينبغي ان يدفع السلطات اللبنانية باخذها بالحسبان عند التصدي للاخلال بالامن”.

كما دعا “لاحالة قضية الاغتيال الى المجلس العدلي”، مطالبا “اهلنا في عكار وكافة ارجاء لبنان الى ضبط النفس والتعالي عن الجراح لاحباط المخططات المشبوهة التي تستهدف النيل من وحدة الوطن واحداث شرخ بين عكار والجيش اللبناني”.

الى ذلك، نفذت “هيئة علماء المسلمين” في لبنان، اعتصاما امام دار الفتوى في بيروت، تزامنا مع انعقاد مجلس المفتين والمجلس الشرعي الاسلامي الاعلى.

No comments yet... Be the first to leave a reply!

Leave a Reply