الرئيسية | من نحن | راسلنا    Tuesday, October 17, 2017
 

رفعت عيد: نحن في جبل محسن ندفع ثمن خطنا السياسي

نشر في 2012-06-02 | Email This Post Email This Post | اطبع هذه الصفحة اطبع هذه الصفحة

عقد الأمين العام ل”الحزب العربي الديمقراطي” رفعت عيد مؤتمرا صحافيا في منزله في طرابلس، أعلن خلاله “إطلاق سراح المخطوفين محمد ياسين المرعبي ومهدي حمدان خلال ساعتين بعد وساطة قام بها الحزب مع المسؤولين السوريين بناء على طلب النائب السابق طلال المرعبي”، وقال: “اتصلت بوزراء عدة في الحكومة اللبنانية منذ يومين وأبلغتهم بما يحضر لطرابلس، وأؤكد بالمناسبة الا غطاء سياسيا للجيش لاسترجاع الامن وفرض هيبته رغم قدرته على ذلك، وهذا الامر من مسؤولية السياسيين، والسؤال الذي يطرح لما تتعطل كل المؤسسات عند منقطتي التبانة وجبل محسن”.

أضاف: “نحن في جبل محسن ندفع ثمن خطنا السياسي لاننا مع ايران والصين وسوريا وحزب الله ومع شرعية الدولة اللبنانية، وأريد ان أوجه رسالة، هي ان طرابلس والشمال أصبحا قاعدة للارهاب، والجميع يتضرر من هذا الموضوع، واليوم بتنا نسمع الخطاب المذهبي المقيت من بعض من يدعي انه من المشايخ، وهم يتحدثون بلهجة طائفية، لذا ندعو القضاء الى التدخل ومحاسبة كل من يثير النعرات الطائفية”.

وتابع: “هناك تعرض لمواطنين من جبل محسن اثناء تواجدهم خارج منطقتهم، وثمة سيناريو يومي وليلي اسمه “اينيرغا”، والدولة تعرف أسماء هؤلاء الاشخاص الذين يطلقون هذه القذائف، ولكن هم مدعمون من سياسيين ولا يستطيع احد توقيفهم”.

واذ تحدث عن “تسليم القيادة العسكرية في طرابلس من تيار المستقبل الى عصابات رياض الاسعد التي جاءت من سوريا الى لبنان”، قال: “كحزب عربي نقول ان امن طرابلس اصبح على دمائنا ولن نرد على مطلقي نار مهما دفعنا من دماء”.

وشكر رئيس الحكومة على “جهوده لوقف العنف”، وطالب الرؤساء الثلاثة ب”اعطاء ممثل للطائفة العلوية في طاولة الحوار”.

ودعا الحكومة الى “إعطاء الجيش غطاء سياسيا للانتشار في كل المناطق المحيطة بجبل محسن”، متهما اللواء أشرف ريفي والعميد وسام الحسن ب”لعب دور سيء في هذه الاحداث”.

كما تحدث عن “قناصين مزودين بمناظر ليلية يطلقون النار على جبل محسن”.

وحذر من “الدخول في المجهول، الامر الذي قد يدفع الى ترجي الجيش السوري للدخول الى لبنان”.

No comments yet... Be the first to leave a reply!

Leave a Reply