الرئيسية | من نحن | راسلنا    Wednesday, June 20, 2018
 

تلوين إطارات في وسط بيروت اعتراضا على حرقها

نشر في 2012-07-02 | Email This Post Email This Post | اطبع هذه الصفحة اطبع هذه الصفحة

نظم قطاع المرأة في تيار “المستقبل”، نشاطا في وسط بيروت بعنوان: “كلنا تحت السماالزرقا”، برعاية وحضور الأمين العام للتيار أحمد الحريري، كما حضر رئيس بلدية بيروت بلال حمد، وأعضاء من المكتب السياسي والامانة العامة للتيار، والمنسق العام للتيار في بيروت العميد محمود الجمل، منسقة قطاع المرأة عفيفة السيد، ومنسقات وعضوات في المناطق وحشد من الأهالي والأطفال.
 تمثل النشاط بتلوين الإطارات وزرعها بالورود في وسط بيروت أمام ضريح الرئيس الشهيد رفيق الحريري.
 إستهل النشاط بالنشيد الوطني وكلمة عريفة الإحتفال نبيلة بابتي حلواني تحدثت فيها “عن أهمية النشاط في التعبير عن رؤية التيار للبنان كواحة للمحبة والسلام لا ساحة للصراع والنزاع، لبنان الرسالة لا صندوقا لتلقي الرسائل، لبنان الهوية الجامعة لا الهوية القاتلة، والأهم لبنان جسر الثقافة والحضارة لا الطرقات المقطوعة والدواليب المحروقة”.
 وألقى الحريري كلمة قال فيها “الإعتدال كان وسيبقى خيارنا في تيار المستقبل وهو الخيار الأصعب، ونحن نرفض رفضا قاطعا كل أشكال الطائفية البغيضة وكل مظاهر قطع الطرق وتعطيل مصالح الناس مهما كانت الأسباب”.
أضاف: “اننا نعرف بأن هناك أشخاصا يشعرون بالغبن ولكن يجب علينا التحمل”. كما شدد على “تمسك تيار المستقبل ببناء الدولة الجامعة، وبدعم المؤسسات”.
من جهته، أكد حمد في كلمته على “أن مجلس البلدية قد آل على نفسه العمل من أجل كل بيروت، من طريق الجديدة إلى الأشرفية إلى كل شارع من شوراع بيروت، بدءا بالحدائق العامة ومشاريع كثيرة تسعى إلى تحويل المدينة فعلا لا قولا إلى درة الشرق”. وشدد على “أن سياسة الإعتدال والتسلح بالإرادة الطيبة والعزيمة ضد التطرف والتعصب هي سياسية الرئيس الشهيد رفيق الحريري وسياسة تيار المستقبل برئاسة الشيخ سعد الحريري”.
بدورها، أكدت السيد “على أن النشاط الذي أقامه قطاع المرأة في تيار المستقبل هو حركة إعتراضية حضارية ويحمل ثلاث رسائل: الرسالة الأولى هي إستذكار اليوم المجيد حقا عند توجه الشيخ سعد الحريري بعد فوزه بإنتخابات العام 2009 ليقول للجميع “كلنا تحت سما لبنان”، والثانية هي أن أرض الوطن ليست ملكا لفريق دون آخر وستبقى السماء الزرقاء تجمعهم، والرسالة الثالثة هي أنه من حق كل مواطن التعبير عن سخطه في ظل حكومة عاجزة ولكن لا أحد يمتلك الحق بتلويث الهواء ونشر السموم القاتلة التي يتسبب بها إحراق الدواليب، علينا المحافظة على الأرض لنورثها لأولادنا ونضمن لهم بقاء المستقبل”.

No comments yet... Be the first to leave a reply!

Leave a Reply