الرئيسية | من نحن | راسلنا    Wednesday, September 26, 2018
 

13 قتيلا و60 جريحا بهجوم انتحاري اثناء حفل زفاف بافغانستان

نشر في 2012-07-14 | Email This Post Email This Post | اطبع هذه الصفحة اطبع هذه الصفحة

ارتفعت حصيلة الهجوم الانتحاري اثناء حفل زفاف الى 13 قتيلا و60 جريحا بعد ان فجر انتحاري نفسه السبت في ولاية سمنغان بشمال افغانستان كما افاد مصدر طبي.
وقال الطبيب منصور فايز مدير مستشفى سمنغان “تلقينا 13 جثة بينها جثتا البرلماني احمد خان ورئيس اجهزة الاستخبارات في الولاية، وكذلك 13 جريحا”. وكانت الحصيلة السابقة تشير الى سقوط ستة قتلى و60 جريحا.
واوضح المسؤول المحلي صديق عزيزي ان المهاجم قام بتفجير المتفجرات التي كان يحملها اثناء حفل زفاف ابنة نائب محلي في ايبال عاصمة ولاية سمنغان.
والحصيلة قد تكون اكبر بكثير بحسب لال محمد احمدزاي المتحدث باسم القوات الامنية الافغانية في شمال افغانستان الذي اشار الى سقوط 22 قتيلا واكثر من مئة جريح.
وقال احمدزاي ان الرجل قام بالتفجير في اللحظة التي عانق فيها البرلماني احمد خان منظم حفل الزفاف.
والوضع هادىء عموما في ولاية سمنغان على غرار شمال افغانستان الذي يعتبر اقل اضطرابا من جنوب وشرق البلاد حيث تخوض حركة طالبان تمردا داميا في مواجهة القوات الحكومية المدعومة من قوات التحالف بقيادة الحلف الاطلسي.
وطالبان التي طردت في اواخر 2001 من الحكم الذي كانت تتولاه منذ 1996 من قبل تحالف دولي بقيادة الولايات المتحدة، تقاتل منذ ذلك الحين الحكومة الافغانية وحلفاءها في الاطلسي، وتعد الهجمات الانتحارية والقنابل اليدوية الصنع سلاحهما المفضل.
والمدنيون هم اول ضحايا النزاع. ففي 2011 قتل اكثر من ثلاثة الاف مدني بسبب الحرب الافغانية بحسب الامم المتحدة، ما يعتبر رقما قياسيا.

No comments yet... Be the first to leave a reply!

Leave a Reply