الرئيسية | من نحن | راسلنا    Monday, June 25, 2018
 

مود دان التفجير في دمشق ودعا الحكومة والمعارضة الى طاولة حوار

نشر في 2012-07-20 | Email This Post Email This Post | اطبع هذه الصفحة اطبع هذه الصفحة

دان رئيس بعثة مراقبي الامم المتحدة الى سوريا الجنرال روبرت مود التفجير الذي استهدف مبنى الامن القومي، داعيا “كل الاطراف الى إنهاء العنف بكل اشكاله والعودة الى الالتزام بالحل السلمي”.

واعلن مود في مؤتمر صحافي عقده اليوم، ان “عمل بعثة المراقبين ينتهي في العشرين من الشهر الحالي، وبالتالي فان مهامي كرئيس للبعثة تنتهي ايضا خلال ايام مقبلة”، موضحا انه “سأغادر سوريا راضيا لاني بذلت وفريقي جهودا في كل هذه الظروف والتحديات، وعدلنا طرقنا أكثر من مرة لتتلاءم مع متغيرات الوضع الامني ولكي ندخل الى الاماكن التي يمكننا دخولها”.

وقال: “من اجل الشعب السوري وطموحاته، نحن بحاجة الى كلام اقل وقيادة فعالة في مجلس الامن ووحدة حقيقية حول خطة سياسية تحقق طموحات الشعب السوري تكون مقبولة من جميع الاطراف”، داعيا الحكومة والمعارضة في سوريا الى أن يكون لديهما “الرغبة بالقيام بتنازلات ضرورية وان يجلسا الى طاولة الحوار، وفي حال تم ذلك، يمكن للبعثة ولمهمتها الموثوقة ان تساهم في تحسين الوضع على الارض”.

No comments yet... Be the first to leave a reply!

Leave a Reply