الرئيسية | من نحن | راسلنا    Wednesday, September 26, 2018
 

الولايات المتحدة وبريطانيا والمانيا وفرنسا والاتحاد الاوروبي نددت باحتمال استخدام دمشق أسلحة كيميائية

نشر في 2012-07-24 | Email This Post Email This Post | اطبع هذه الصفحة اطبع هذه الصفحة

حذرت الولايات المتحدة، اليوم، سوريا “من التفكير ولو لثانية واحدة باستخدام اسلحته الكيميائية، بعد ان اعلنت وزارة الخارجية السورية ان دمشق قد تستخدم السلاح الكيميائي في حال تعرضها لتدخل عسكري اجنبي”.

ووصف المتحدث باسم البنتاغون جورج ليتل ان “احتمال استخدام الاسلحة الكيميائية غير مقبول”، مشيرا الى انه “عندما يقوم مسؤولون سوريون بالتطرق امام الصحافيين الى الاسلحة الكيميائية، فالامر يثير القلق. فنحن نعارض بشدة أي تفكير قد يصل الى تبرير استخدام هذه الاسلحة من قبل النظام السوري”.

بريطانيا
واعتبر وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ ان “تهديد دمشق باستخدام اسلحة كيميائية في حال تعرضها لهجوم خارجي هو امر غير مقبول وغير المقبول القول انهم يستطيعون استخدام اسلحة كيميائية مهما كانت الظروف”.

ورأى هيغ في ختام اجتماع وزراء الخارجية الاوروبيين في بروكسيل، ان “ما يحصل في الواقع ان شعبهم يثور ضد دولة بوليسية دموية، هذا الامر لا علاقة له بعدوان من اي مكان في العالم”.

المانيا
واكد وزير الخارجية الالماني غيدو فسترفيلي ان “التهديد باستخدام اسلحة كيميائية امر وحشي”، لافتا الى ان “هذا الامر يظهر الموقف غير الانساني لنظام بشار الاسد”، داعيا في بيان “كل السلطات في سوريا الى المساهمة بشكل مسؤول في تأمين سلامة اي مخزون للاسلحة الكيميائية”.

فرنسا
ونبه وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس الى ان “هذه المنشآت تخضع لمراقبة خاصة جدا”.

الاتحاد الاوروبي
واعرب الاتحاد الاوروبي في بيان عن قلقه “البالغ من اللجوء المحتمل الى هذه الاسلحة”.
واعتبرت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون ان “وجود اسلحة كيميائية في اي منطقة نزاع يشكل مصدر قلق”، وقالت في مؤتمر صحافي اثر اجتماع وزراء الخارجية الاوروبيين: “وفق معلوماتي، لا اسباب حتى الآن للقلق من احتمال اخراج تلك الاسلحة من اماكن تخزينها او نقلها”، موضحة ان “ثمة صعوبة في الحصول على معلومات”.

No comments yet... Be the first to leave a reply!

Leave a Reply