الرئيسية | من نحن | راسلنا    Wednesday, September 19, 2018
 

المعلم: الجيش السوري سيقضي على المسلحين في حلب

نشر في 2012-07-30 | Email This Post Email This Post | اطبع هذه الصفحة اطبع هذه الصفحة

اكد وزير الخارجية السوري وليد المعلم خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الايراني علي اكبر صالحي في طهران اليوم، ان الجيش السوري سيقضي على المتمردين المسلحين في مدينة حلب التي يشن هجوما عليها منذ السبت شمال البلاد.
وقال المعلم “لقد تجمعت كافة القوى المعادية لسوريا في حلب لمقاتلة الحكومة وسيتم القضاء عليها بلا شك”، مضيفا ان “الشعب السوري يقاتل الى جانب الجيش” ضد المسلحين المعارضين.

الشعار

من جهته اكد وزير الداخلية السوري محمد الشعار ان القوات السورية ستقوم باقتلاع كافة اشكال الارهاب، مجددا دعوته لحاملي السلاح في البلاد الى “العودة الى رشدهم”.
وذكر الشعار في اول ظهور له على التلفزيون السوري مساء امس السبت بعد اصابته في الانفجار الذي استهدف مقر مكتب الامن القومي في دمشق التابع لحزب البعث “أن جيشنا الباسل وأمننا الساهر سيقتلعان الإرهاب بكل أشكاله وسيعيدان الأمن والاستقرار إلى ربوع سوريا”.
وافادت وكالة الانباء الرسمية اليوم ان الشعار “ترأس أمس (السبت) اجتماعا في مقر وزارة الداخلية لمديري إدارات الوزارة.
ووجه الشعار رسالة إلى كل من يحمل السلاح “بالعودة إلى رشدهم” داعيا اياهم الى “إدراك أنهم ليسوا إلا وقودا يستثمرهم الآخرون في مخططهم لضرب استقرار بلدهم”.
واضاف “إن وجود بعض الثغرات يجب ألا تكون مبررا لأي أحد كي يبيع نفسه إلى خارج الحدود ونحن جاهزون لمساعدة هؤلاء والعودة بهم إلى جادة الصواب وحضن الوطن ليكونوا بنائين فيه بدلا من أن يكونوا مخربين له”.
وأكد الشعار الذي اصيب في انفجار مبنى الامن القومي انه عاد إلى عمله “بهمة أعلى وجهد أكبر وإصرار أمضى على خدمة الوطن”.
واضاف “إننا قبل عملية التفجير الجبانة كنا نعمل بكامل طاقاتنا ولكننا الآن سنستنفر ما هو احتياطي في طاقاتنا وسنبذل عشرة أضعاف ما كنا نبذله سابقا لمتابعة فلول هؤلاء الإرهابيين الذين يعبثون بأمن بلدنا”.
واودى الانفجار الذي وقع في 18 تموز الجاري في حي الروضة الراقي والواقع وسط العاصمة بحياة رئيس المكتب هشام اختيار ووزير الدفاع داوود راجحة ونائبه آصف شوكت ورئيس خلية ادارة الازمة حسن توركماني.

No comments yet... Be the first to leave a reply!

Leave a Reply