الرئيسية | من نحن | راسلنا    Wednesday, June 20, 2018
 

الهيئات الاقتصادية الصيداوية اجلت اضراب الإثنين

نشر في 2012-07-30 | Email This Post Email This Post | اطبع هذه الصفحة اطبع هذه الصفحة

قررت الهيئات الاقتصادية في صيدا تأجيل الاضراب العام الذي كان مقررا غدا الاثنين، “افساحا في المجال أمام المزيد من المشاورات والمساعي بعد دخول وزير الداخلية والبلديات مروان شربل على خط الأزمة في صيدا وتمنيه على فاعليات المدينة وهيئاتها الاقتصادية اعطاء فرصة للحكومة لمعالجة جدية لقضية الأسير” .

جاء ذلك خلال اجتماع للهيئات الاقتصادية والأهلية في صيدا، حضره رئيس البلدية بالتكليف ابراهيم البساط ورئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة في صيدا والجنوب محمد حسن صالح وممثلون عن بعض الفاعليات الصيداوية، ووضع خلاله رئيس جمعية تجار صيدا وضواحيها علي الشريف الحاضرين في صورة ما استجد من اتصالات ومساع وتمنيات من قبل رئيس الحكومة ووزير الداخلية، معلنا تعليق الاضراب في بيان تلاه بإسم الهيئات الاقتصادية جاء فيه: “كان من المقرر ان يحصل هذا الاجتماع من اجل اتخاذ قرار بالاضراب غدا الاثنين، انما نتيجة المشاورات التي جرت خلال الساعات الأخيرة والاتصالات من أجل فك الاعتصام وفتح الطريق، وصباح اليوم وبعدما كان تم الاتفاق المبدئي بين فاعليات المدينة على عقد لقاء جامع في بلدية صيدا صباح اليوم الأحد في 29 تموز من اجل اعلان الاضراب العام في المدينة، تعلن الهيئات الاقتصادية تعليق الاضراب في الوقت الحاضر لإعطاء فسحة زمنية بسيطة، من اجل افساح المجال امام الجدية التي طرأت من قبل رئيس الحكومة ومن معالي وزير الداخلية وآخرها قبل حوالى نصف ساعة باتجاه حل هذه المشكلة وافساحا في المجال امام مزيد من التواصل والتشاور”.

واعلنت الهيئات انها ستعود وتحدد موعدا آخر للاضراب اذا لم يحسم الموضوع خلال الأيام القليلة القادمة.

No comments yet... Be the first to leave a reply!

Leave a Reply