الرئيسية | من نحن | راسلنا    Sunday, November 19, 2017
 

محمد باش ل”قمر بيروت”: أفضّل المواجهة وألبوم (يا مَن) “روحاني” ولا يوجد زر “stop” إلا ومن بعده زر “play”

نشر في 2012-09-29 | Email This Post Email This Post | اطبع هذه الصفحة اطبع هذه الصفحة

حاوره: محمد قاسم الساس – دمشق:

بصوته الدافئ وحسه الفني وأدائه الرائع أنشد بروحانية عالية عندما فاجئنا بطرحه ألبوماً “دينياً” بالوقت الذي كنا ننتظر منه ألبوماَ غنائياً. بذكاء ووعي وبخطوات مدروسة يخط نجاحاته بقلبه الجريء. وسيم الشكل وحسن الأخلاق. إنه النجم السوري ” محمد باش “، الذي كشف لنا كواليس ألبومه الديني (يا مَن) وألبومه الغنائي المقبل، مع تناولنا للعديد من الجوانب الفنية وبعض الملفات الشخصية رغم حرصه على إبعادنا عنها.

1_ تزامناً مع شهر رمضان الفائت أطلقت ألبومك الأول (يا مَن) 2012، ما الذي دفعك لغناء وطرح ألبوم “ديني” بالوقت الذي ينتظر جمهورك منك ألبومك “الغنائي” الأول؟

بصراحة كانت خطوة جريئة ولكنها مدروسة، والسبب في ذلك كون الشركة المنتجة التي تعاقدت معها مؤخراً _ جامو أرت برودكشن_ هي وراء الفكرة حيث أرادت أن نطلق عملاً “روحانياً” أكثر من أن يصنف كألبوم ديني كوننا قدمنا فيه (Traces 10) مؤلفة من أدعية كلامها يناسب الجميع وكلنا بحاجة له، وأن يكون بمثابة فاتحة خير لتعاوننا. أحببت الفكرة ووافقت عليها كونها متكاملة من حيث العرض والظرف الذي نعيشه، بالإضافة إلى أنها تجربة جديدة أحببت خوضها أسوة بالمطربين الكبار الذين سبقوني إليها، والحمد لله الألبوم حقق أعلى المراتب تزامنا مع إطلاق البومات غنائية لكبار الفنانين.

2_ كيف تم اختيار الأدعية التي شُكل منها ألبومك (يا مَن)؟

كان من المفترض أن نطرح /30/ دعاءً بحيث يتم عرضها كفيديو كليب بسيط يفي بالغرض طيلة الشهر الفضيل بحيث نعرض كل يوم دعاءً جديداً، ولكن لضيق الوقت اخترنا أجمل /10/ أدعية لحنها الملحن اللبناني “كريم طبارة”، وشاركت بكتابتها الإعلامية السورية “ناي مظلوم” ووالدها الأستاذ “خالد مظلوم”، كما واخترنا دعاءين مشهورين من كتاب الأدعية وهما (يا مَن و اللهم إني أسألك).
3_ شاهدناك للمرة الأولى بفيديو كليب، وذلك من خلال كليب كل من دعاء (يا مَن) و (أصبحنا وأمسينا)، حدثنا عنهما؟

هذا صحيح، لقد قمت بتصويرهما مع المخرج اللبناني “كريم طبارة”، حيث صورناهما ضمن “لوكيشن” داخلي لصعوبة التصوير الخارجي بسبب الأوضاع التي كانت تشهدها دمشق في شهر رمضان. العملان كانا بسيطان وجميلان فاللقطات أظهرتني بأجمل صورة وعلى طبيعتي، مع أخذنا بعين الاعتبار بأن العمل هو كليب ديني، وتم عرضهما على الفضائيات وعلى مواقع الإنترنيت، وحققا نجاحاً جميلاً فضلاً عن تصويرنا لدعاءين آخرين سيتم عرضهما إن شاء الله في رمضان المقبل.

4_ حدثنا عن ردود الفعل التي تلقيتها بعد طرح ألبومك الأول من قبل جمهورك ووسائل الإعلام وكذلك زملائك في الأكاديمية؟

بدايةً دعني أتوجه بتحية خاصة للـ”fans” لأنهم دائماً معي بكل خطواتي… يشجعونني وينتقدونني على حدٍ سواء، وأنا أتواصل معهم باستمرار، ولقد لمست منهم محبتهم للألبوم ولهذه المفاجأة التي أطلقتها. الحمد لله الألبوم حقق مراتب مهمة جداً على مواقع “Download” وتجاوز تحميله تحميل ألبومات غنائية ودينية مطروحة في الأسواق من سنوات.
إعلامياً: تلقيت مباركات عديدة من قبل الصحافيين والإعلاميين الذين أشادوا بالألبوم عبر وسائلهم المكتوبة والمسموعة والمرئية، وقاموا بدعمه تلقائياً، وأنا أشكرهم على ذلك.
كما وتلقيت مباركات وتهاني من قبل أصدقائي من “الأكاديمية” وكلٌّ على طريقته الخاصة، وأذكر منهم: (ناصيف زيتون، زينة أفتيموس، سارة، حسام طه، لارا اسكندر وغيرهم الكثيرون)، وطبعاً كل ذلك عزز لي ثقتي بنفسي وأشعرني بالراحة بعدما تلقيت هذه النتائج على خطوتي الجريئة هذه.

5_ حققت أغنيتك “أحلى أيامي” تتر المسلسل السوري (أيام الدراسة) رواجاً بين محبيه، فماذا تقول عنها؟

بصراحة الفكرة طرحت عليّ من قبل الأستاذ “إياد ريماوي” صاحب الموسيقى التصويرية للمسلسل، الذي أراد أن تكتمل الموسيقى التصويرية للعمل مع شارته من خلال أدائها من قبل صوت شبابي يناسب فكرة المسلسل، وفعلاً اختارني لأغنيها، والحمد لله نالت النجاح وصُنفت من أجمل الشارات لعام 2012 حسب العديد من الاستفتاءات، ومن المتوقع أن أضمها لألبومي الغنائي الأول لأنني أحببتها بحق.

6_ من الواضح أنك تمتلك قلباً قوياً عندما تغامر بدخولك تجارب تحتاج إلى شجاعة مثل طرحك ألبوم ديني وغنائك شارة مسلسل في الوقت الذي يتروى فيه كبار النجوم لاتخاذ خطواتٍ مماثلة، وكل ذلك وأنت مازلت في بداية مشوارك الفني، فما الذي ينتظرنا في الغد؟

لقد تعلمت من خلال كل ما مررت به من تجارب بأن الخطوة التي لن تدفعني إلى الأمام هي بالتأكيد ستعود بي إلى الخلف، وهذا ما أحاول الابتعاد عنه… أحاول جاهداً دراسة خطواتي بدأً من الأغنية مروراً بالحفلات وصولاً لظهوري الإعلامي، فمثلاً: لو لم أعِ بأن ظهوري معك في حوارٍ صحافي سوف يضيف لي شيئاً مهماً لما كنت حريص على الظهور معك محمد وبشكلٍ مستمر، وعلى هذا الأساس أتعامل مع بقية الأمور، والتوفيق أناله بفضل الله عز وجل ودعم أهلي والمقربين لي، وإنصاتي لنصائح أصدقائي الصحافيين والإعلاميين وكذلك الـ”fans”.

7_ مؤخراً قمت بتصوير مشاهد من كليب “رح أنساكي”، أليس كذلك؟

صحيح لقد صورت بعض المشاهد وسوف نستكمل التصوير لاحقاً، حيث قررت الشركة تصويرها خاصةً بعدما حققت مليوني زيارة على اليوتيوب، وهي مازالت تحقق نجاحاً مستمراً بعد مرور ثلاث سنوات على إصدارها، وسيتم عرض الكليب تزامناً مع طرح ألبومي الغنائي المقبل.

8_ حدثنا بشكلٍ وافٍ عن ألبومك الغنائي الأول المنتظر؟

كما تعلم لقد قدمت أربع أغنيات كـ “single” وكنت بصدد تحضير أغانٍ عدة لألبومي الأول عندما كنت أنتج أعمالي بنفسي، وبعد تعاقدي مع شركة “جامو” اخترنا بعضاً من هذه الأغاني وأجّلنا البقية، وإضفنا أنماطاً وأغنيات مختلفة وجديدة. حالياً يتم توزيع أكثر من أغنية حيث أتعاون فيها مع كل من: (طوني سابا، جان ماري رياشي، خالد الخالد، محمد سمير، إياد الريماوي وستديوهات مؤيد الأطرش) بحثاً عن العمل الجميل والمتنوع، حيث سأقدم في الألبوم العديد من الأنماط الغنائية كـ (Haws،Danes ، المقسوم والدبكة)، وسأغنى باللهجة السورية واللبنانية والمصرية، وستكون أسماء الأغاني جديدة، وسأطرح فيديو كليب تزامناً مع طرح الألبوم الذي أتوقع صدروه نهاية العام الحالي أو ببداية العام 2013 إن شاء الله.

9_ لماذا تبعد حياتك الشخصية عن الإعلام؟ وإلى متى سيبقى هذا القرار جاري التنفيذ؟

لأنني لا أود من الوسائل الإعلامية الآن أن تسلط الضوء على حياتي الشخصية في الوقت الذي ينصب كل جهدي اليوم على عملي الفني أملاً بالوصول إلى المكان الذي أبتغيه ووقتها لن يكون لدي مانع بأن يشاركني الإعلام في جوانب عديدة من حياتي الشخصية بعدما أكون قد ثبتت صورتي الفنية عند الجمهور… لا أعلم كم ستطول مدّة هذا القرار ولكن من المؤكد بأني سوف أشارك الناس بالقرارات الشخصية المهمة وسوف أعلن عنها وبكل قناعة.

10_ ختاماً… لو كنت تمتلك مثل هذه الأزرار في حياتك (►►،►،◄◄، ■، II)، كيف ستستخدمها؟ من خلال الأتي:

• ما هو الأمر الذي تود لو يتحقق بمجرد ضغطك على زر (►)؟

كوني أحب أفراد عائلتي، فلن أتردد بضغط هذا الزر كي يعيشوا بسعادة وراحة، وبأن أحقق حلمهم برؤية عائلتي مستقبلاً، وبأن أكون ناجحاً على الصعيد الفني.

• ما هي المصاعب أو ربما الذكريات التي تتمنى لو بإمكانك تجاوزها بمجرد ضغطك على زر (►►)؟

رغم كل الظروف التي مررت فيها لم أفكر مرةً بالهروب منها، لذلك لا أعتقد بأنني سأستخدم هذا الزر كوني أفضل المواجهة، وليس لدي أية مشكلة بذلك… ربما يأتي أحدٌ ما كي يضغط لي الزر لأنني لن أضغطه.

• ما هي الذكرى السعيدة التي بودك لو تعيشها مجدداً بمجرد ضغطك على زر (◄◄)؟

الفترة التي أمضيتها في الأكاديمية، هذه التجربة المختلفة والمميزة والمهمة بحياتي الشخصية والفنية.

• ما هي المسألة التي تتمهل في حسمها وكأنك تضغط على زر (II)؟

هذا الزر أعتبره الأكثر استخدماً لدي كوني أستخدمه دائماً على الصعيد الفني، وأتمنى أن لا يخرب (يقولها ضاحكاً).

• متى شعرت بأن حياتك لبرهة قد توقفت كلياً وكأن القدر ضغط على زر (■)؟

علمتني الحياة بأنه لا يوجد زر “stop” إلا ومن بعده زر play””، وإن تم الضغط على هذا الزر بفعل القدر أو الغير أو بأي طريقةً كانت، وسبب في توقف أمرٍ ما في حياتي وبصرف النظر عن مدى أهميته، لابد من وجود طريقة ما كي أعاود الضغط على زر التشغيل لإعادة تفعيل ما تم إيقافه أو البدء من جديد.

 

5 تعليقات to “محمد باش ل”قمر بيروت”: أفضّل المواجهة وألبوم (يا مَن) “روحاني” ولا يوجد زر “stop” إلا ومن بعده زر “play””

  1. GEHAN FAWZY سبتمبر 30, 2012

    great interview love it keep going bash you are the best

    رد
  2. nadosha bash سبتمبر 30, 2012

    ♥ Woooooow bayjnen el interview w Ajwbit Basho Raw3a..can’t wait to hear the amazing album..gob luck our superstar Basho ♥

    رد
  3. باشو الغالي ناطرين الالبوم علي نار و اشنالله رح يكسر العالم كلو الله يوفقك بكل خطواتك و يحميك و يحفظك يا رب ♥

    رد
  4. Loved the interview .good luck Bash.

    رد
  5. Great interview w kalemak byjaneeeen metlak ya albyy ente :’)gd luck in everything you do ,,, may god bless you png the way 7yetiii ana 😀

    رد

Leave a Reply