الرئيسية | من نحن | راسلنا    Saturday, October 20, 2018
 

مهرجان “بياف” يغيب عنه النجوم الكبار ويكرّم ملكة لجمال الكون فاقدة للقبها

نشر في 2012-12-02 | Email This Post Email This Post | اطبع هذه الصفحة اطبع هذه الصفحة

كما كان متوقعاً، لم ينجح مهرجان بياف في كسر الفكرة المسبقة عنه بأنه لن يختلف عن السنتين السابقتين، فهو في نسخته الثالثة هذا العام وقع في مطبات واخفاقات عديدة أبرزها ضعف التنظيم وقد بات هذا الأمر السمة الأبرز لهذا المهرجان الذي أطلقه طبيب الأسنان ميشال ضاهر منذ ثلاث سنوات ولا يخفى على أحد أنه انشق عن “الموريكس دور” لتأسيس مهرجان Biaf وقد كان لافتاً غياب وزارة السياحة عن المهرجان رغم رعايتها له فلم يحضر أي ممثل عنها أو مندوب وهنا ترسم علامات استفهام كثيرة حول أسباب ذلك.
من الناحية التنظيمية، تسلّل الملل الى الحاضرين نتيجة الاستراحات الطويلة والفواصل العديدة خلال السهرة ما دفع بأكثرية الحضور الى المغادرة قبل حصول نصف المكرّمين على جوائزهم، وقد بدت الكراسي الفارغة أكثر من الممتلئة وما زاد من الرتابة والارباك عدم وجود اعلامية تقوم بتقديم الحفل.
أمّا على صعيد المكرّمين، فحدّث ولا حرج، فقد تغيّب كبار الفنانين اللبنانيين والعرب أمثال راغب علامة ونانسي عجرم وعبدالله الرويشد وصبا مبارك بعدما كان الحديث عن تكريمهم وقد أشار رئيس المهرجان طبيب الأسنان ميشال ضاهر لمجلّة الشبكة الى أن سبب غيابهم قد يعود لانشغالاتهم في اللحظات الأخيرة وعدم تمكنهم من الحضور، مع العلم أنَّ عمّة الفنانة نانسي عجرم السيدة دنيا عجرم هي من أعضاء لجنة “بياف” ويبدو أنها لم تستطع اقناع نانسي بالحضور، والسؤال يبقى مطروحاً لماذا غاب نجوم الغناء اللبنانيون أو غـُيّبوا عن المهرجان والتكريم ونشير هنا الى انَّ مهرجان العام الماضي لم يكرّم أي اعلامي فهل يتقصّد منظمو “بياف” كل عام تغييب فئة عن التكريم؟
أمّا التكريم الفضيحة فهو لملكة جمال روسيا 2001 أوكسانا فيودوروفا، التي فازت بلقب ملكة جمال الكون وقد كرّمها “بياف” كأجمل ملكة لجمال الكون عام 2012 وللعلم فقط فإنّ فيودوروفا قد تمّ سحب اللقب منها بعد أربعة أشهر على انتخابها بحجة عدم التزامها بأداء المهام المترتبة على منصب ملكة جمال الكون وبالتالي يكون “بياف” قد كرّم ملكة جمال فاقدة للقبها ولا دخل لها بملكة جمال الكون 2012 لأنَّ هذه المسابقة ستقام في 19 كانون الأول 2012 أي أنها لم تحصل بعد.
في الختام أصبحت مبررة ومفهومة انسحابات أعضاء لجنة حكم “بياف” التي يتركها كل سنة عدد منهم على خلفيات تنظيمية ومادية مهما حاول القيّمون تجميل الصورة والتلطي بتاريخ بيروت واطلاق اسمها على المهرجان وبذلك تمر مهرجانات بيروت الدولية للتكريمBiaf مرور الكرام.
اشارة الى أنَّ المهرجان لن يُبَث على شاشة لبنانية بل فقط على القنوات التابعة لروتانا، وهذا اخفاق آخر كونه لم يتمكّن من استقطاب شاشة لبنانية تهتم لأمره وهو في الأساس مهرجان لبناني.

No comments yet... Be the first to leave a reply!

Leave a Reply