الرئيسية | من نحن | راسلنا    Tuesday, October 23, 2018
 

الحسيني: الطائف الطريق الوحيد للخروج من الازمة مشروع فؤاد بطرس يعطي الجميع حق المساواة في التمثيل

نشر في 2012-12-02 | Email This Post Email This Post | اطبع هذه الصفحة اطبع هذه الصفحة

شدد رئيس مجلس النواب السابق حسين الحسيني، على “ان اتفاق الطائف هو خارطة الطريق الوحيدة للخروج من الازمة التي نعيشها والوصول الى الدولة المدنية، وان الاستئثار بالسلطة لا ينتج دولة”.

وأعرب خلال حفل غداء اقامته “حركة قرار بعلبك الهرمل” في كازينو بعلبك، عن تخوفه “من عدم حصول الانتخابات النيابية في حال لم يقر قانون جديد للانتخابات، علما ان هناك مشروعا جاهزا يعطي الجميع حق المساواة في التمثيل الصحيح، وبالامكان اعتماده كقانون انتخابات جديد وهو مشروع فؤاد بطرس”.

وقال أن هناك “ما يقارب ال 144 مليار دولار ودائع في المصارف اللبنانية غير قابلة للتوظيف، ولو ان هناك سلطة قضائية مستقلة لكان بالإمكان استثمار تلك الودائع”.

ورأى انه يجب “رفع شعار “الشعب يريد تطبيق النظام” لأننا نعيش في اللا نظام”.

ياغي

بدوره، اعتبر رئيس الحركة عباس محمد ياغي ان “اجراء انتخابات نيابية حرة ونزيهة في موعدها، تؤدي الى ايصال مجلس نيابي يعبر بالفعل عن ارادة اللبنانيين، تنبثق منه حكومة تأخذ على عاتقها انهاء حالة التشرذم والانقسام، هو مطلب في غاية الاهمية”.

وقال: “لزاما علينا دعوة الجميع للعمل على قيام الدولة بجميع مؤسساتها لأن لا وطن دون دولة. علينا ان نعمل على قيام الدولة المدنية القادرة على بسط سلطاتها على كافة اراضيها دون منازع وتطبيق القانون على الجميع”.

وقد حضر حفل الغداء الى الحسيني، مفتي بعلبك الهرمل الشيخ خالد صلح، مفتي بعلبك الجعفري الشيخ خليل شقير، راعي ابرشية بعلبك الهرمل للروم الملكيين المطران الياس رحال، الاباتي حنا رحمة ممثلا راعي ابرشية بعلبك دير الاحمر المارونية المطران سمعان عطالله، مطران زحلة عصام درويش، رئيس بلدية بعلبك السابق غالب ياغي، منسق بعلبك في تيار المستقبل حسين صلح، اعضاء الهيئة التأسيسية في حركة قرار بعلبك، فاعليات المجتمع المدني في بعلبك والمنطقة.

No comments yet... Be the first to leave a reply!

Leave a Reply