الرئيسية | من نحن | راسلنا    Sunday, October 21, 2018
 

سليم الترك في “ناس وناس”: ” نادين لبكي صديقة وكليب اليسا الجديد خير دليل على عدم وجود خلاف بيننا”

نشر في 2012-12-04 | Email This Post Email This Post | اطبع هذه الصفحة اطبع هذه الصفحة

حلّ المخرج سليم الترك ضيفاً على برنامج “ناس وناس” مع الإعلامي ميلاد حدشيتي على شاشة المستقبل.
الترك أوضح أن سبب سحب فيلمه my last valentine in Beirut  من بعض الصالات لم يكن بسبب الدعوى المقامة ضده من قبل نقابة الممرضات و الممرضين بل بسبب 60 شكوى سجلت ضد الفيلم.
واشار الترك الى أنه كان في بداية الأمر يخاف الا تقبل الصالات بعرضه، لما يحتويه من مواضيع مثيرة للجدل، ربما يراها البعض غير مناسبة لمجتمعتنا. وأضاف ان الرقابة لم تقتطع أي مشهد من الفيلم، منوهاً بأن الفيلم عرض في نسحة مختلفة في مهرجان كان.
عن إختيار موضوع بائعة الهوى، اشار الترك الى أنه أحب مناقشة هذا الموضوع الساخن مع الناس ولكنه في المقابل هو لا يبرر للدعارة  بل يدينها. واضاف “بائعة الهوى” أسوأ حالة في المجتمع لكن هناك عدداً كبيراً من الناس أسوأ منها، هي سيئة و الكل يقاضيها بوقت ان زبائنها اسوأ منها ولا من يحاسبهم”.
وإستغرب سليم الضجة حول جرأة الفيلم مع العلم أنه ممنوع لمن هم تحت عمر الـ 18 وهذا ما أصر القيمون على الفيلم الإشارة اليه.
من جهةٍ اخرى ذكر سليم خلال الحلقة أن صداقة كبيرة تجمعه بالمخرجة نادين لبكي والتلميحات في فيلمه على افلامها جاءت بأسوب ايجابي وليس للإنتقاد كما فهم البعض.
وألمح سليم الترك الى أنه لم يتلقَ إتصالاتٍ حول فيلمه الا بعد الضجة التي أثيرت حوله فهو كان يفضل لو أن الجميع إتصل به ليهنئه على العمل لا للتضامن معه.
اما حول كليبه الاخير مع النجمة اليسا فقال سليم انه لم يكن هناك خلاف مع اليسا انما اختلاف في وجهات النظر في العمل والكليب الجديد خير دليل.

No comments yet... Be the first to leave a reply!

Leave a Reply