الرئيسية | من نحن | راسلنا    Tuesday, October 23, 2018
 

اجتماع تنسيقي لوزيري الداخلية والخارجية لإتمام العملية الانتخابية للمقيمين في الخارج

نشر في 2012-12-05 | Email This Post Email This Post | اطبع هذه الصفحة اطبع هذه الصفحة

عقد وزيرا الداخلية والبلديات العميد مروان شربل والخارجية والمغتربين عدنان منصور، في وزارة الداخلية، اجتماعا تنسيقيا لاتمام العملية الانتخابية للبنانيين المقيمين في الخارج، في حضور المديرة العامة للاحوال الشخصية سوزان خوري والمدير العام للمغتربين هيثم جمعة.

وأشار شربل على الاثر الى “أن هذا الاجتماع هو الثاني للتعاون والتنسيق بين الوزارتين حول انتخابات المنتشرين خارج الاراضي اللبنانية، ووقد حصلت الوزارة على لوائح للبنانيين الذين تسجلوا للاقتراع حيثما وجدوا خارج لبنان، وأحصينا بعض الأخطاء وتم تنقيح الشوائب فيها”.

ودعا اللبنانيين المقيمين في الخارج الى تسجيل أسمائهم في السفارات والقنصليات حتى 31 كانون الاول الجاري وفق القانون الانتخابي النافذ حاليا، لتنظيم اللوائح ووضع اشارات الى جانب الراغبين في الانتخاب في البلدان التي يقيمون فيها، حتى لا نفسح في المجال لتصويتهم مرتين”.

وأوضح منصور ان الاجتماع لوضع الخطوط النهائية للعملية الانتخابية التي ستحصل في العام المقبل، والتي سيشارك فيها المغتربون اللبنانيون، موجها نداء “ما قبل الاخير الى اللبنانيين المنتشرين في القارات الخمس لتسجيل اسمائهم قبل انتهاء هذا العام، لأنه بعد 31/12/2012 يصعب استقبال الطلبات في السفارات والقنصليات، وهذه الخطوة هي بداية متقدمة الى الامام على صعيد مشاركة المغتربين في العملية الانتخابية منذ الاستقلال، ومهما بلغت أعدادهم، على ألا يقل عن 200 ناخب في كل صندوق اقتراع”.

وكشف “أن العدد المسجل ما زال متواضعا إذا ما اعتبرنا ان هناك نحو مليون لبناني في الخارج يحق لهم الاقتراع، لكن هناك تلكؤا أو تقاعسا، وأحيانا عن عمد، بعدم الرغبة في تسجيل أسمائهم على أساس ارتباطهم بالماكينات الانتخابية في لبنان، وليست المسالة تقصيرا من وزارة الخارجية”.

من جهته أوضح جمعة “أن كل لبناني يسجل اسمه في السفارات او القنصليات لا يشطب من لوائح الشطب، بل يسجل على أساس أنه سيقترع في الخارج”.

No comments yet... Be the first to leave a reply!

Leave a Reply