الرئيسية | من نحن | راسلنا    Saturday, October 20, 2018
 

بسترس في قداس الميلاد: لا خلاص للبنان إلا باتفاق المسؤولين في الدولة وتضامن الأحزاب

نشر في 2012-12-26 | Email This Post Email This Post | اطبع هذه الصفحة اطبع هذه الصفحة

ترأس متروبوليت بيروت وجبيل وتوابعهما لطائفة الروم الملكيين الكاثوليك المطران كيرلس سليم بسترس قداس عيد الميلاد في كنيسة يوحنا الذهبي الفم المطرانية.

وألقى المطران بسترس عظة بعد الإنجيل المقدس تحدث فيها عن معاني العيد، وقال: “إذا نظرنا الى واقعنا في لبنان نرى كم نحن لا نزال بعيدين عن التجاوب مع رسول السلام هذا. فما يطغى في مجتمعنا، السياسي والمدني، إنما هو الحقد والكراهية والتفرقة والتخوين بدل التسامح والمغفرة، والإنانية والمصالح الخاصة بدلا من مصلحة الوطن والخير العام، فنرى الفئات والأحزاب كافة ينظر بعضها الى البعض الآخر كأنما الى أعداء. الإختلاف المشروع في الرأي يصير خلافا حتى الموت، والإنفتاح الضروري على الدول الأخرى، سواء من جهة الشرق أم من جهة الغرب، يصير استعبادا لها وارتهانا لمصالحها. فكأن أحزابنا الوطنية المفترض أن تكون أحزابا لخدمة الوطن لا هم لها إلا خدمة الدول الأخرى. وهذا ما كان يدعوه أنبياء العهد القديم “الزنى الديني” فبدل أن يتكل الحكام على الله ويجعلون حبهم لله وحده، كانوا يهملون الله وينحرفون لعبادة آلهة أخرى والإستعباد لدول أخرى. وهذا ما يمكن أن ندعوه اليوم “الزنى السياسي” فنرى بعض سياسيينا لا يهتمون بمحبة لبنان وحده ومحبة مواطنيهم، يل ينحرفون لمحبة بلدان أخرى ويتكلون عليها للوصول الى مآربهم الشخصية. وينسى سياسيونا ان الشعب قد انتخبهم لخدمة هذا الوطن وخدمة هؤلاء المواطنين، الذين سئموا العيش في مثل هذه الأوضاع وراحوا يحلمون بالهجرة”، مؤكدا ان لا خلاص للبنان إلا باتفاق المسؤولين في الدولة وتضامن الأحزاب للاهتمام أولا بتأمين مصالح الشعب وتطلعاته”.

أضاف: “رغم كل ذلك نؤمن ان لبنان سيتعافى بفضل المخلصين من أبنائه، وانه سيتغلب على كل محنة، ونصلي لكي يسود السلام في البلدان العربية وتتحقق أماني شعوبها، ولا سيما في سورية الشقيقة، التي فاقت معاناة شعبها كل تصور”.

وختم: “ان تمجيد الله في العلى وتحقيق السلام على الأرض ونشر المسرة بين الناس هي مسؤولية كل واحد منا. المستقبل لن يكون إلا كما نصنعه نحن اليوم، بالإتكال على نعمة الله وبالتضامن بعضنا مع بعض وبمحبة بعضنا بعضا”.

No comments yet... Be the first to leave a reply!

Leave a Reply