الرئيسية | من نحن | راسلنا    Wednesday, September 20, 2017
 

سعيد: لاعادة الاعتبار الى الدولة صاحبة الحق الحصري في امتلاك الاسلحة ولانتشار الجيش على كل الحدود

نشر في 2013-02-14 | Email This Post Email This Post | اطبع هذه الصفحة اطبع هذه الصفحة

فارس سعيد

اكد منسق الامانة العامة لقوى 14 اذار فارس سعيد ان “لبنان في خطر بسبب الانهيار المتسارع لدولته التي باتت عاجزة عن تطبيق القانون فتحول الى دول فاشلة، و بسبب تشديد السلطة خدمة لمشاريع خارجية”.
واشار في كلمة له في الذكرى الثامنة لاغتيال رئيس الحكومة الراحل رفيق الحريري في البيال الى ان “البعض لم يستخلص العبر من الماضي محاولا ربط مصير لبنان بمصير نظام البعث الاسدي بعدما كان يحاول ربطه بالبعث العراقي”، موضحا ان هؤلاء “هم شركاء في الجريمة الموصوفة التي يتخذها النظام السوري بحق شعبه”، مؤكدا انه “لم يعد لهم من خيار سوى الاحتفاظ بموقعهم في لبنان بسبب سقوط النظام السوري”.
واعتبر ان “الاكثرية الساحقة في كل الطوائف لا تريد العودة الى الاقتتال بل العيش بامان في كنف دولة تحميهم، وذلك هو مسؤولية الدولة والجميع بما فيهم 14 اذار التي دعت الى العمل على انتفاضة سلام تؤمن حماية البلد من التداعيات السورية”، مشيرا الى “اننا نمد اليد الى كل الشخصيات الوطنية والصادقة وندعوهم لوقف الانزلاق نحو المجهول ولتشكيل شبكة امان ولوضع حد لاختزال السياسية في السلطة”.
ودعا الى “اعادة الاعتبار الى اتفاق الطائف وجعله نموذجا للبلدان، فهو يؤمن بشكل واضح الحقوق للافراد، والى العمل على وضع حد للفتنة الطائفية التي تهدد العالم العربي بحروب اهلية”، لافتا الى انه “على لبنان ان يكون قدوة في انفتاح العالم العربي على الاعتدال وقبول الاخر”.
ولفت الى ان “الحرب انتهت في السابق بالعودة الى الدولة بشروط الدولة لا بشروط حزب سياسي ولا بشروط حزب مسلح”، موضحا انه “علينا ان نعيد الاعتبار الى الدولة بصفتها صاحبة الحق الحصري في امتلاك الاسلحة”، داعيا الى “انتشار الجيش على كل الحدود والى تحرير الدولة من الارتهان الى الجماعات الطائفية من خارج الدستور والطائف والى العمل على اقامة دولة مدنية ديمقراطية محررة تعيد للمواطن حقه، والى تحويل 14اذار الى كتلة سياسية عابرة للطوائف”.

No comments yet... Be the first to leave a reply!

Leave a Reply