الرئيسية | من نحن | راسلنا    Monday, November 20, 2017
 

سفير الفاتيكان في دمشق: لا يجوز ان يغسل العالم يديه مما يجري في سوريا

نشر في 2013-02-16 | Email This Post Email This Post | اطبع هذه الصفحة اطبع هذه الصفحة

سفير الفاتيكان في سوريا

اعرب السفير البابوي في سوريا المونسينيور ماريو زيناري عن حزنه العميق لوقوف العالم باسره مكتوف اليدين ازاء ما يحصل في هذا البلد حيث «نمشي فوق دماء الضحايا» بينما المجتمع الدولي «يغسل يديه». وقال السفير البابوي لاذاعة الفاتيكان «نحن نعيش جمعة عظيمة (ذكرى صلب السيد المسيح) تدوم وتدوم، ولا يمكن بعد رؤية نور الفصح منها (…) اخشى ان يتكرر ما حصل يوم الجمعة العظيمة: اي غسل اليدين (كما فعل الحاكم الروماني بيلاطس البنطي خلال محاكمة المسيح)»، منتقدا بشدة وقوف المجتمع الدولي في موقف المتفرج حيال ما يحصل في هذا البلد. واضاف «نمكث في اماكننا نتفرج على سوريا وهي تتحول الى انقاض والمجتمع الدولي لا يعلم ما عساه يفعل. عدد الضحايا مهول بالفعل: نشعر وكأننا نمشي فوق دماء هؤلا الضحايا، ضحايا العنف (…) هذه الدماء التي تلطخ نعال احذيتنا بكل معنى الكلمة». واكد انه «لا يجوز ان يغسل العالم يديه» مما يجري في سوريا.

No comments yet... Be the first to leave a reply!

Leave a Reply