الرئيسية | من نحن | راسلنا    Saturday, November 18, 2017
 

الحريري: حزب الله يعتبر لبنان مجرّد مشاع

نشر في 2013-02-21 | Email This Post Email This Post | اطبع هذه الصفحة اطبع هذه الصفحة

الرئيس سعد الحريري

أصدر الرئيس سعد الحريري بياناً أكد فيه “اننا لم نكن نجافي الحقيقة عندما أعلنا ان المقاومة لم تعد الوظيفة الرئيسية لحزب الله، وان هناك وظائف أخرى لسلاح هذا الحزب، بدأت تتجلى بشكل مكشوف من خلال الأنباء المتواترة عن عمليات عسكرية تقوم بها مجموعات مسلحة تابعة للحزب لدعم نظام بشار الأسد. والمثير في هذه الأنباء ان الحزب ينظم هجمات عسكرية ضد الجيش السوري الحر من الأراضي اللبنانية ومن داخل الأراضي السورية أيضاً. وهناك اتهامات مباشرة للحزب من المعارضة السورية باستخدام الأراضي اللبنانية في هجماته العسكرية على مرأى من السلطات اللبنانية”.
اضاف: “اننا ومن موقع الرفض التام لاستخدام الأراضي اللبنانية لأي نوع من انواع التدخل العسكري في الشؤون الداخلية السورية، سواء كان لدعم النظام او لدعم المعارضة، نتوجه بالأسئلة الآتية:
أين هي الحكومة اللبنانية من كل ذلك. بل اين هي سياسة النأي بالنفس من استخدام الأراضي اللبنانية في الصراع الداخلي السوري، ام ان هذه السياسة تعفي “حزب الله” من توريط لبنان في هذا الصراع، وتعطيه حقا حصريا في استخدام السلاح على الجبهة اللبنانية – السورية.
وماذا يفعل الحزب على الجبهة مع سوريا ومن أعطاه وكالة الدفاع عن الحدود، حتى إذا أخذنا بفرضية وقف هجمات المسلحين السوريين.
واستطرادا، إذا صح الادعاء بأن الحزب يدافع عن مواطنين من الطائفة الشيعية، فهل هذا يعني ان الحزب بات يشكل جيش الدفاع عن فئة معينة من اللبنانيين. وما هي وظيفة الجيش اللبناني في هذه الحالة ولماذا لم تنطق الحكومة اللبنانية بكلمة واحدة حتى الآن حول الموضوع. ام ان حكومة الناي بالنفس تعتبر نفسها غير معنية بمواطنين لبنانيين يقول حزب الله انهم يتعرضون للخطر”.
وتابع:”ان ما يحصل على الحدود اللبنانية السورية أمر في منتهى الخطورة، واخطر ما فيه ان الدولة اللبنانية تمارس من خلاله فعل الغياب عن الوعي وتسلم زمام التفريط بالأمن الوطني للحزب. ان الحزب يقدم دليلا جديدا على مخاطر استخدام السلاح غير الشرعي واعتبار الدولة اللبنانية مجرد مشاع مباح يستخدمه الحزب ساعة يشاء ودائما لخدمة مصالح لا تمت للمصلحة الوطنية بأي صلة”.
وختم: “إذا كانت إيران تعمل ليل نهار لإنقاذ نظام بشار الأسد من السقوط، وهي تكلف الحزب بتولي الجانب المتعلق بالجبهة مع محافظة حمص، فإن لبنان لن يقبل بأن يتحول الى ساحة لتحقيق هذه المهمة القذرة. والحكومة اللبنانية تتحمل مسؤولية الصمت عن هذا الاستهتار المريع بالاستقرار الوطني”.

No comments yet... Be the first to leave a reply!

Leave a Reply