الرئيسية | من نحن | راسلنا    Thursday, September 21, 2017
 

ميقاتي: نتمنى انتهاء سفك الدماء في سوريا قريبا وقررنا فصل أنفسنا عما يجري هناك سياسيا لا انسانيا

نشر في 2013-02-25 | Email This Post Email This Post | اطبع هذه الصفحة اطبع هذه الصفحة

تمنى رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي “أن ينتهي سفك الدماء الذي تعيشه سوريا في أقرب وقت”.


وسئل في حديث الى محطة CNN بث اليوم، عن رؤيته لسبل الخروج من الوضع في سوريا، فأجاب: “هناك قضايا مرهونة بالإجابة عن سؤالك، مثل التساؤل إلى متى تستمر الأزمة، وكيف تنتهي، وما هي الخطوات التالية لانتهائها، وهل نتوقع استقرارا في سوريا في المستقبل القريب؟ هذه النقاط مهمة بالنسبة الي بصفتي لبنانيا ورئيسا للوزراء”.

أضاف: “علينا التفكير في كل الاحتمالات، لأن ذلك يمكن أن ينعكس على لبنان، لكن كل ما يمكن قوله الآن سيكون مبنيا على افتراضات، لأنني أعتقد أن لا أحد يمكنه الإجابة عن هذا السؤال، لكنني أتمنى أن ينتهي سفك الدماء الذي تعيشه سوريا في أقرب وقت”.

وردا على سؤال عن وضع النازحين السوريين في لبنان قال: “يفوق عددهم حاليا مئة ألف لاجئ مسجلين بشكل رسمي، ونتوقع أن يرتفع العدد أكثر من ذلك”.

وعن تأثير تدفق النازحين السوريين على الوضع الاقتصادي في لبنان، قال: “نعم، يمكنني أن أقول إن الأوضاع الاقتصادية في لبنان تأثرت بالأزمة السورية، ولا سيما على صعيد تراجع حركة السياحة، وحركة النقل إلى سوريا، ولكن في الوقت نفسه، ومنذ بدء الأزمة في سوريا، استفاد القطاع الصناعي اللبناني من زيادة حركة التصدير إليها”.

وقال ردا على سؤال آخر: “إن السوريين بحاجة إلى أي بضائع يمكن أن تصلهم من لبنان، وخصوصا المواد الغذائية، والمواد الخاصة بالاستخدام اليومي، بالإضافة إلى أن المساعدات التي تصل إلى سوريا، وكلها تأتي من الأسواق اللبنانية”.

وهل كان ذلك يتوافق مع سياسة النأي بالنفس التي تنتهجها الحكومة اللبنانية منذ بداية الأحداث في سوريا، أجاب: “نحن قررنا فصل أنفسنا سياسيا عما يجري هناك، وذلك لحماية لبنان، لكننا فصلنا أنفسنا من الجانب السياسي، وليس من الجانب الإنساني”.

No comments yet... Be the first to leave a reply!

Leave a Reply