الرئيسية | من نحن | راسلنا    Thursday, September 21, 2017
 

الخارجية السورية: ترخيص اسرائيل لشركة اميركية للتنقيب عن النفط في الجولان انتهاك للشرعية الدولية

نشر في 2013-02-28 | Email This Post Email This Post | اطبع هذه الصفحة اطبع هذه الصفحة

قالت وزارة الخارجية والمغتربين السورية، في رسالتين متطابقتين الى الامين العام للامم المتحدة بان كي – مون ورئيس مجلس الامن الدولي: “ان قيام سلطات الاحتلال الاسرائيلي بالترخيص لشركة اميركية للتنقيب عن النفط في الجولان السوري المحتل يعد انتهاكا صارخا لقرار مجلس الامن رقم 497 ويهدف الي تكريس حالة الاحتلال والضم”.

واضافت: “ان عزم سلطات الاحتلال الاسرائيلي المضي قدما في مشروع للتنقيب عن النفط في الجولان السوري المحتل وقد تبلور هذا المشروع في قيام وزارة الطاقة الاسرائيلية بمنح ترخيص لشركة جيني انرجي الاميركية للتنقيب عن النفط في الجولان السوري المحتل بحيث اكدت صحيفة “يديعوت احرونوت” الاسرائيلية في عددها الصادر في تاريخ 21/2/2013 ان وزير الطاقة الاسرائيلي عوزي لانداو قد وافق على طلب رئيس الشركة المذكورة بالمباشرة بأعمال التنقيب والحفر”.

واكدت الوزارة ان “سوريا تعتبر قيام اسرائيل بهذا الاجراء غير المشروع انتهاكا صارخا لقرار مجلس الامن رقم 497 لعام 1981 بهدف تكريس حالة الاحتلال والضم. ويمثل هذا الاجراء انتهاكا لكل قرارات الجمعية العمومية للامم المتحدة والمنظمات الدولية الاخرى ذات الصلة”.

وطالبت الوزارة الامم المتحدة ب”وضع حد لاستمرار اسرائيل في الاستهتار بقراراتها وقوانينها ومنعها من تنفيذ هذا الاجراء العدواني والاستفزازي الجديد”.

No comments yet... Be the first to leave a reply!

Leave a Reply