الرئيسية | من نحن | راسلنا    Tuesday, October 23, 2018
 

البنتاغون: تطوير قنبلة قادرة على اختراق تحصينات المواقع النووية الإيرانية

نشر في 2013-05-04 | Email This Post Email This Post | اطبع هذه الصفحة اطبع هذه الصفحة

سلاح جو

أفادت مصادر بوزارة الدفاع الأميركية بأنه تم تطوير إمكانات أكبر قنبلة خارقة للتحصينات، بما يمكنها من تدمير المواقع النووية تحت الأرض الأكثر تحصينا ودفاعا، مثل موقع «فوردو» الإيراني المثير للجدل.
ووفقا لبيانات البنتاغون فإن قنابل «MOP» تستطيع حمل 5300 رطل من المتفجرات، وقد تم اختبارها بنجاح لأول مرة في مدينة نيومكسيكو في عام 2007، لكن التحسينات الجديدة جعلت قوتها أقوى عشر مرات وتستطيع حمل 30 ألف رطل من المتفجرات.
وأصدر البنتاغون صورا لإثبات قدرات سلاح الجو الأميركي وشرح ما قام به من تحسينات، حيث يتمكن السلاح الجديد من اختراق الأرض ونظام توجيه لتحسين دقة إصابة الهدف وإحداث تفجيرات كبيرة.
والفكرة هي خلق حفرة مع الضربة الأولى، ثم يتوالى قصف المكان نفسه ليصل إلى أعماق أكبر. وتكلفت التحسينات الجديدة نحو 330 مليون دولار.(الشرق الاوسط)

No comments yet... Be the first to leave a reply!

Leave a Reply