الرئيسية | من نحن | راسلنا    Saturday, October 20, 2018
 

حميد: نعمل لابقاء لبنان بمنأى عن تداعيات المنطقة من غير الجائز العودة لقانون انتخابي يكرس الشرذمة والتباعد بين الناس

نشر في 2013-05-05 | Email This Post Email This Post | اطبع هذه الصفحة اطبع هذه الصفحة

دان عضو كتلة “التحرير والتنمية” عضو المكتب السياسي ل”حركة أمل” النائب ايوب حميد الغارة الاسرائيلية التي استهدفت سوريا.

وقال أثناء القائه كلمة الحركة في احتفال تأبيني في الغازية في ذكرى أسبوع علي شحرور: “ما حصل بالامس وفجر اليوم من عدوان اسرائيلي استهدف سوريا هو تقاطع مباشر بين اسرائيل واعداء سوريا من الداخل وبعض العرب. ما حصل في سوريا يؤكد لمن لا يزال يعتقد ان ما يحصل هدفه الوصول الى الاصلاح والحرية، ان المطلوب تدمير سوريا وقدراتها وشل دورها في المنطقة ودورها المقاوم والممانع.

أضاف: “الامر يتجاوز الاشخاص ليصل الى الاوطان وصولا الى التشظي والتفتيت كي تبقى اسرائيل هي السائدة في المنطقة”.

وانتقد بشدة “المبادرة العربية الاخيرة تجاه التسوية مع اسرائيل”، واصفا اياها ب”وعد بلفور جديد يقوض كل ما تبقى من قضية فلسطين وحقوق الشعب الفلسطيني، وهي تتجاوز بكثير ما كانت تحلم به اسرائيل”.

وأكد ان “حركة أمل تريد ان يبقى لبنان واحدا موحدا، وهي تعمل من اجل ايصال الوطن الى بر الامان وابقائه بمنأى عن التداعيات الحاصلة في المنطقة على قاعدة النأي الايجابي”.

وتابع: “سعينا ونسعى دائما للتخفيف من معاناة العمل والموظفين، وللتقريب بين اللبنانيين وتدوير الزوايا والتخفيف من حدة الخطاب السياسي وتنقيته من الشوائب الطائفية والمذهبية”.

وفي الموضوع الحكومي قال حميد: “سعينا لحكومة توافقية من اجل مشاركة الجميع مشاركة حقيقية، لن نقبل اي تهميش لمكونات الواقع السياسي ولن نقبل ان يكون هناك امر واقع يصدم الجميع من دون ان يكون هناك فرصة للمشاركة الحقيقية وبناء غد افضل”.

وعن القانون الانتخابي، اعتبر “انه من غير الجائز العودة الى الماضي والى اي صيغة تكرس الشرذمة والتباعد بين الناس والعودة الى التقوقع والى الواقع الذي يثير الحدة في الخطاب السياسي ويثير الغرائز”، داعيا الجميع الى “الاقتناع باننا جميعا ابناء لوطن واحد”.

وكانت كلمة لمفتي صور وجبل عامل الشيخ حسن عبد الله من وحي المناسبة.

No comments yet... Be the first to leave a reply!

Leave a Reply