الرئيسية | من نحن | راسلنا    Tuesday, October 23, 2018
 

سوزان سكاف ل”قمر بيروت”: “استغليتها صح بشرائي دوراً مهماً والإعلام ليس أكثر أمناً من الفن ومزاجيتي تغلب عليّ”

نشر في 2013-05-15 | Email This Post Email This Post | اطبع هذه الصفحة اطبع هذه الصفحة

سوزان سكاف 1

حاورها محمد قاسم الساس – دمشق:

ضيفتي هي أول ممثلة عربية تحلق شعرها بالكامل لأداء دورٍ عُرض عليها. شغلت الوسط الفني والإعلام وكذلك الناس على حدٍ سواء بفعلتها هذه والتي رُسم حولها الكثير من إشارات التعجب والاستفهام. التقينا معها لنكشف لكم لغز الحكاية ونعرض للعلن فصولها كافة. تمتلك جمالاً خاصاً يجعلها قريبة من القلب. متصالحة مع نفسها وتدرك تماماً من أين تؤكل الكتف. إنها الممثلة السورية  المتألقة “سوزان سكاف” والتي حاورتها بكل جرأة ومن غير قيود في الكثير من الملفات الفنية منها والشخصية، لتشاركنا بأسرارها وتطلعنا عما يجول بداخلها.

1_ جمال المرأة في تاجها، وأنت قمت بحلق شعرك بالكامل… “مجنونة”؟
نعم ما فعلته لا يخلو من الجنون. هذه الخطوة تحتاج لجرأة كبيرة كونها صعبة بخاصة أن حلاقة الشعر كانت شرطا أساسيا لأداء الدور. عندما عُرض عليّ لعب دور “إنعام” المصابة بالسرطان في مسلسل (حائرات) للمخرج سمير حسين، لم أمانع بحلاقة شعري كون الدور يستحق ذلك بخاصة أنني أقدمه مع مخرجٍ مهم كالأستاذ سمير. ولأننا أردنا تقديم شيء حقيقي للناس ولمرضى السرطان كان لابد من حلاقة الشعر. للحظة حلاقتي لم يكن لدي مشكلة مع الموضوع، ولكن مجرد بدأنا بعميلة الحلاقة انتابني شعورٌ غريب “خفت كتير… خفت ما يطلع شكلي حلو… خفت من ردود العالم”، شعرت وقتها بأنني أفقد جزءاً مهماً مني. وبعد حلاقتي واسيت نفسي بعبارة “بضاعة مخلوفة”.

2_ لم يكن هناك بدائل أخرى تلجئين إليها بدلاً من حلاقة شعرك؟
بالتأكيد كان يوجد بدائل عديدة لكن نحن أردنا تقديم دور مبني على المصداقية. أنا لا أظهر في المسلسل فجأة “صلعاء”، بل نحن صورنا مراحل المرض بدءاً من اكتشافه مروراً بظهور الأعراض وصولاً لوفاة المريضة.

3_ خطوتك الجريئة هذه جاءت على خطى الممثلة الأمريكية ديمي مور في فيلم” G.I. Jane”، وتشارليز ثيرون في “Mad Max”، وكاميرون دياز في “my sister’s keeper”، ونتالي بورتمان في “V for Vendetta”، لتحصدي لقب أول فنانة عربية تحلق شعرها بالكامل لأداء دور عُرض عليها؟
صحيح بأني أول ممثلة عربية تحلق شعرها ولكن علينا التوضيح بأن نجمات الغرب حلقن شعرهن على درجة واحد بينما أنا حلقت على الشفرة هذا أولاً. ثانياً لا أخفيك بأني عدت إلى الساحة الفنية بعد غيابي عنها لمدة 4 أعوام، وكنت بحاجة لفرصة مهمة أعود من خلالها للناس ليشاهد الجميع أدائي في تجسيد الدور الذي يعد الشكل جزءاً منه لأنني أعطيته شيئاً من روحي بخاصة أن الناس قد ينسون الفنان عندما يغيب عنهم وكذلك المخرجون والوسط الفني. 85% من مشاهدي أكون فيها بحالة بكاء وهذا بحد ذاته يشكل ضغطاً كبيراً على الفنان كونه يتعمق بالشخصية التي يؤديها كي تصل للناس بكل مصداقية.

سوزان سكاف 2

4_ كم تقاضيتِ مقابل فعلتك هذه؟
يوجد مثل شعبي يقول: “يلي بيعرف بيعرف… ويلي ما بيعرف بيقول كف عدس” (تقولها ضاحكة). لم أتقاضَ ذاك المبلغ الذي يقابل هذا الدور… البلد يمر بأزمة وبالتالي الأجور انخفضت وعلينا تقبل الظرف العام لأننا بالنهاية نعمل لنعيش.
من خلال هذا الدور أعتبر نفسي بأنني اشتريت دوراً لأهميته، لأنني أتوقع بأنه سينقلني إن شاء الله لمرحلة جديدة من حياتي الفنية، أحصل فيها على المساحة التي أستحقها وهذا طموحي. لذلك لم أقف على موضوع الأجر بل على أن أبذل كل ما أملك لأقدم دوراً ناجحاً ومهماً لي، وهذا ما جعلني أشعر بالرضى عما قدمته سلفاً.

5_ حلاقة شعرك كانت الحل الوحيد والضريبة التي يتوجب عليك دفعها لتسليط الضوء عليك من جديد؟
لا يمكننا اعتباره مجرد فاتورة. وافقت على أدائه لأنه يحتوي على بعد إنساني وعاطفي حقيقي يلامس الناس. لا أعتبره خطأً إن توفر للشخص فرصة مهمة له أن يستغلها بالطريقة صحيحة، وهذا ما فعلته.

6_ كيف عرض عليك الدور… بحثوا عن من تحلق شعرها فلم يجدوا لحين وصولهم إليك؟
أكيد لا… ربما لأنه معروفٌ عني بالوسط بأني “فتاة جريئة” وممثلة مغامرة. ربما النصيب. وربما الانسجام من حيث الصورة بيني وبين الممثل “جهاد سعد” الذي يلعب دور زوجي في المسلسل.

7_ هذا أول يوم تتجولين فيه بين الناس كاشفة عن “صلعتكِ” التي رسمت عليها وشماً لكي تخفيفي من وقع الصدمة لكل من يراكِ؟
صحيح. مضت عشرة أيام على حلاقتي لم أخرج فيها للأماكن العامة ولم أكشف فيها عن رأسي خوفاً من ردود الناس كسماعي لتعليقات أنا بغنى عنها. أو ربما سيعتقدون بأني لا سمح الله مريضة فعلاً. الآن وأنا قادمة للقائك سمعت شيئاً من هذه التعليقات… مثل: “شوفي هي شو عاملة بحالها”. لم أكترث لها كوني أصبحت اليوم أكثر تصالحاً مع نفسي والموضوع بات أسهل بالنسبة لي، ومستعدة لمواجهة عيون الناس التي تتكلم عني باستغراب. وبصراحة كون هذه الحالة التي أعيشها اليوم قد لا تتكرر مرةً أخرى أحببت أن أعيشها بحق ورسمت وشماً بالحنة على رأسي كي أغطي الفراغ الناتج عن الحلاقة لحين ظهور الشعر مجدداً.

سوزان سكاف 3

8_ كم من الوقت تحتاجينه ليعود شعرك لطبيعته؟
الحمد لله يعد شعري من الأنواع التي تنمو بسرعة. ربما أحتاج مدة ستة أشهر ليعود شعري كما كان.

9_ بالإضافة لدورك في مسلسل (حائرات) تشاركين في ثلاثة أعمال لموسم رمضان 2013، حدثينا عنها؟
بداية مسلسل (التالي) مع المخرج تامر إسحاق، وتدور أحداثه داخل مصعد في إحدى الدوائر الرسمية، وفي كل مرة تموت إحدى الشخصيات بداخله، ولا تزيد مدة الحلقة عن 15 دقيقة. ألعب فيه دور فتاة يتيمة تعمل في دار للعجزة وتراجع هذه الدائرة بحثاً عن حل لمشكلة منزلها.
كما وأشارك أيضاً كضيفة شرف مع المخرج تامر في مسلسل (زنود الست ج2)، لأداء دور مخرجة تريد تصوير برنامج طبخ في بيت “عيشة خانوم” – وفاء موصلي – وتحصل مشكلة بيني وبينها لتكسب صاحبة المنزل الرهان.
أخيراً… أؤدي دور امرأة تعمل في حمّام شعبي، وتحب أن تعمل مقالب خفيفة الظل بالآخرين، وذلك في مسلسل (حمّام شامي) مع المخرج مؤمن الملا، وهذا المرة الأولى التي أعمل فيها معه، وأنا سعيدة بذلك، وبتعاملي أيضاً مع المخرج تامر إسحاق.

10_ وماذا عن الدوبلاج الذي برعت فيه؟
حالياً نعمل على دوبلاج عمل تركي بدأ عرضه على قناةmbc  بعنوان (حياة). ولدي أيضاً عمل مكسيكي يعرض الآن على قناة أبو ظبي دراما بعنوان (املأني حباً).

11_ عملت مؤخراًَ على إعداد نفسك كمذيعة، هل الإعلام أكثر أمناً من الفن؟
لا ليس أكثر أمناً، إنما اتخذت هذه الخطوة الاحترازية في حال عرض عليّ تقديم برنامج ما.

12_ أي البرامج تفضلين تقديمها؟
البرامج الاجتماعية.

سوزان سكاف 4

13_ الفنانة التي نالت إعجابك كمقدمة برامج؟
“شكران مرتجى”… عندما قدمت لوحدها ومع مجموعة مذيعات كان دمها خفيف.

14_ يعتقد الكثيرون بأنك على قرابة من الممثل “أندريه سكاف” والممثلة “مي سكاف”؟
صحيح، ولكن لا توجد صلة قرابة بيننا… أخي هو الممثل الشاب “حسام سكاف”.

15_ متى سنراك مجدداً بالفستان الأبيض؟
ربما في العام المقبل إن شاء الله.

16_ يجمع البعض بينك وبين النجمة اللبنانية “نيكول سابا” من حيث الشكل، ما تعليقك؟
لا يوجد لدي مشكلة إن كنت أشبه فتاة جميلة… لمَ لا. ولا يوجد لدي مشكلة في حال قالوا أنا أشبهها أم العكس… كما تريد لا خلاف على ذلك (تقولها ضاحكة).

17_ ختاماً… كيف تعرفينا على “سوزان سكاف” الإنسانة؟
فتاة بسيطة جداً ومتواضعة ومتصالحة مع نفسي وأحب كل الناس. عنيدة ومزاجيتي تغلب عليّ. أحب عملي وأكره الكذب.

No comments yet... Be the first to leave a reply!

Leave a Reply