الرئيسية | من نحن | راسلنا    Sunday, October 21, 2018
 

نداء للراعي من كولومبيا: مصلحة الوطن أكبر من الجميع ولا يليق بلبنان عدم التوصل الى قانون جديد للانتخاب

نشر في 2013-05-17 | Email This Post Email This Post | اطبع هذه الصفحة اطبع هذه الصفحة

وجه البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي الى المسؤولين السياسيين في لبنان، من كولومبيا حيث يختتم زيارته الراعوية لبعض بلدان اميركا اللاتينية، النداء الآتي:

“لا يليق بالمجلس النيابي وبالمسؤولين السياسيين في لبنان، وبالتالي لا يليق بلبنان وبكرامة شعبه، عدم التوصل الى اقرار قانون جديد للانتخابات النيابية بعد ست سنوات من طرح مشاريع، وهدر أيام وشهور من الدرس والتمحيص والتشاور والاجتماعات.
فباسم الشعب اللبناني الرازح تحت همومه وقلقه على المصير، وباسم جالياتنا اللبنانية في بلدان الانتشار الذين يرفعون عاليا اسم لبنان، ويعرفون بشعبه المقدام والشجاع والخلاق، وينشرون ثقافته المميزة بالانفتاح وروح التعاون والاخلاص في خدمة الخير العام:

1- نناشد جميع المسؤولين وبخاصة دولة رئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري، استكمال السعي للتوافق حتى التصويت على قانون انتخابي جديد.
2- نناشد الجميع الإستمرار بتقديم التسهيلات من كل جانب، وخصوصا أن هذه التسهيلات قد بدأت من الجميع، ومن الضروري أن تعطي ثمارها بعد كل هذه الجهود.
3- ان مصلحة الوطن أكبر وأعلى من مصلحة كل فريق. وتقتضي مصلحة الوطن اجراء الإنتخابات وعدم المس بالمسار المؤسساتي وبالسلطات الدستورية، واحترام الدورة الديموقراطية وتداول السلطة الذي يتميز به لبنان عن سواه في المنطقة.
4- الطلب إلى كل الأحزاب والسياسيين وقف كل حملات التخوين والتجريح والتأويل وعدم العودة إلى ماض تخطاه الجميع، ولا سيما المعنيون به شخصيا.

نأمل من كل المعنيين بهذا النداء، صونا لكرامتهم أولا، ان يتحملوا مسؤولياتهم التاريخية، امام محكمة الضمير الوطني، والا يكونوا من مخيبي آمال الشعب والاجيال الطالعة”.

No comments yet... Be the first to leave a reply!

Leave a Reply