الرئيسية | من نحن | راسلنا    Sunday, October 21, 2018
 

الخارجية السورية في رسالتين إلى مجلس الأمن الدولي والامم المتحدة

نشر في 2013-05-21 | Email This Post Email This Post | اطبع هذه الصفحة اطبع هذه الصفحة

وجهت وزارة الخارجية والمغتربين السورية اليوم، رسالتين متطابقتين إلى كل من رئيس مجلس الأمن الدولي والأمين العام للامم المتحدة حول “قيام قواتنا المسلحة بتدمير عربة اسرائيلية بما فيها، دخلت من الأراضى المحتلة وتجاوزت خط وقف إطلاق النار وقيام العدو الاسرائيلي بإطلاق صاروخين حراريين من موقع تل الفرس المحتل باتجاه أحد مواقعنا في قرية الزبيدية من دون وقوع إصابات”.

وجاء فى الرسالتين الموجهتين:”الحاقا لرسائلنا السابقة الموجهة إليكم في خصوص الاعتداءات الاسرائيلية على السيادة السورية وخرقها اتفاقية فض الاشتباك وآخرها رسالتنا المؤرخة في 8 أيار 2013، قامت عربة اسرائيلية فى الساعة الواحدة وعشر دقائق من صباح يوم 21/5/2013 بخرق خط وقف اطلاق النار والتوجه باتجاه قرية بئر عجم التي تقع في المنطقة المحررة من الجولان في أراضي الجمهورية العربية السورية، حيث توجد في هذه القرية مجموعات ارهابية مسلحة مما دفع القوات المسلحة السورية الى استهداف العربة الاسرائيلية المذكورة. كما قامت اسرائيل بإطلاق صاروخين حراريين من موقع تل الفرس في الجولان السوري المحتل باتجاه اراضي الجمهورية العربية السورية. وهذان الحادثين يشكلان خرقا جديدا لميثاق الامم المتحدة ولاتفاقية فض الاشتباك واعتداء على السيادة السورية.

وإن الجمهورية العربية السورية قامت بالتعامل مع هذا الخرق فى اطار ممارسة الحق في الدفاع عن النفس الذي يصونه ميثاق الأمم المتحدة. وقد سبق للحكومة السورية أن لفتت انتباهكم الى هذه الخروق الاسرائيلية، وإلى تدخل اسرائيل فى الشؤون الداخلية السورية عبر تقديمها دعما لوجستيا إلى المجموعات الارهابية المسلحة فى سورية، بما فى ذلك تلك الناشطة فى منطقة فصل القوات واعتداؤها على اراضي الجمهورية العربية السورية، وهي ممارسات تشكل في مجملها انتهاكا لمبادىء ميثاق الامم المتحدة.

وإن الجمهورية العربية السورية إذ تضع هذه الحقائق امام مجلس الامن تؤكد مرة اخرى حقها في الرد فورا على أي اختراق لسيادتها وحرمة اراضيها، وذلك في اطار ممارستها لحقها فى الدفاع عن النفس، وتتوقع قيام المجلس بوضع حد للخروق الاسرائيلية التي تنتهك ميثاق الامم المتحدة واتفاقية فض الاشتباك”.

No comments yet... Be the first to leave a reply!

Leave a Reply