الرئيسية | من نحن | راسلنا    Tuesday, October 23, 2018
 

عون: الارثوذكسي لا يسقط إلا إذا حصل توافق على غيره وإذا لم نجد قانونا جديدا فالانتخابات ستحصل وفق ال60

نشر في 2013-05-21 | Email This Post Email This Post | اطبع هذه الصفحة اطبع هذه الصفحة

ترأس رئيس تكتل “التغيير والإصلاح” النائب العماد ميشال عون الاجتماع الأسبوعي للتكتل في الرابية.

وعلى الأثر، قال عون: “هناك معركة تضليلية بدأت حول المواقف. ففي تشرين 2012 بدأنا بالتحضير لقانون انتخاب، واجتمعنا بطلب من البطريرك الماروني كموارنة، وبدأنا بمناقشة خياراتنا النيابية، فكانت هناك 4 أو 5 طروحات، وقامت اللجنة المصغرة بعرض القوانين. وفي الاجتماع الثاني أقررنا نوعين: الاول الذي يجلب 64 نائبا، وهو القانون الأرثوذكسي، والثاني الدوائر المتوسطة مع النسبية. وانطلقنا للتشاور مع الحلفاء، ومعروف على ماذا إتفقنا مسيحيا. لقد نجحنا بإقناع جميع المسيحيين بأحد القانونين، وفي الحكومة إستطعنا إقرار قانون الدوائر الموسعة بصرف النظر إذا كانت على أساس 13 او 15 فيمكن تعديل ذلك، لكن هذا القانون رفض من المعارضة في حينه، أي من تيار “المستقبل” وحلفائه. وبعدما رفضوا ال13 و15 دائرة، كنا في إفطار في “سان جورج” فقلت سنعود الى الارثوذكسي لأنه من القوانين التي أقررناها في بكركي لان لها التفضيل”.

أضاف: “قدمنا إقتراح قانون كتكتل وسجلناه في مجلس النواب، فحصل جدل. وفي اللجان الفرعية سقطت القوانين، ولكن الارثوذكسي أخذ الاكثرية، فنحن أمنا للارثوذكسي مواقفة حلفائنا”.

وشدد على ان “الارثوذكسي لا يسقط، إلا إذا حصل توافق على غيره”، وقال: “إذا لم نجد قانونا جديدا فالانتخابات ستحصل وفق الستين”.

No comments yet... Be the first to leave a reply!

Leave a Reply