الرئيسية | من نحن | راسلنا    Monday, November 20, 2017
 

قرار بقتل عمر الاطرش “مهما كان الثمن”.. وعرسال شيعته اليوم

نشر في 2013-10-12 | Email This Post Email This Post | اطبع هذه الصفحة اطبع هذه الصفحة

1

علمت ” النهار” ان مجموعة من الشبان من عرسال والمسلحين من المعارضة السورية احضروا فجر اليوم الى البلدة جثماني عمر الاطرش وسامي حسن الحجيري ولم يعرف حتى الان مصير سامح البريدي الذي كان يرافقهما في السيارة التي استهدفها صاروخ اطلقته طائرة سورية.

وشيع اهالي البلدة قبل ظهر اليوم الاطرش والحجيري من دون ان يسمح للاجهزة الامنية والقضائية بالكشف على الجثمانين وتحول احدها اشلاء ولم يخضعا لفحوص الحمض النووي. ويسود عرسال حال من الترقب والحذر والمتابعة الامنية، ولم يصد ق جميع الاهالي ان الاطرش قد قتل في هذه الطريقة بسبب الاحتياطات الامنية التي كان يتخذها وهو يتنقل بين مسقطه والمناطق السورية التي يتنقل فيها برفقة العشرات من المسلحين اللبنانيين والسوريين.

 

خاص النهار

No comments yet... Be the first to leave a reply!

Leave a Reply