الرئيسية | من نحن | راسلنا    Saturday, November 18, 2017
 

وديع الصافي الصوت التاريخي بقلم الياس سحاب

نشر في 2013-10-14 | Email This Post Email This Post | اطبع هذه الصفحة اطبع هذه الصفحة

5

ولد وديع الصافي قبل عامين من رحيل سيد درويش، لكن سرعان ما سجل اسمه في مقدمة الأصوات العربية التاريخية، التي ميزت تاريخ الموسيقى العربية المعاصرة في مرحلتها الحديثة التي اطلقها سيد درويش. لقد امتلأت هذه الفترة التي امتد ازدهارها نصف قرن من الزمان في ما بين عشرينيات وسبعينيات القرن المنصرم، بعشرات الاصوات الجميلة والشهيرة والمبدعة، بين رجال ونساء، لكن عددا قليلا منها ارتفع الى مرتبة الاصوات التاريخية، التي تعتبر فصيلة نادرة بين الاصوات، لتمتعها بميزتين على الاقل: 1- امتلاكها معدنا صوتيا نادرا، يرتفع عن المستوى الرائج للاصوات الجميلة بأنه يمتلك في حنجرته معدنا صوتيا نادرا في غناه وجماله، بحيث يصعب تكرار ظهور مثيل له. 2- قيامها بلعب دور تاريخي في شق دروب جديدة في تطور الموسيقى والغناء العربيين، سرعان ما تتحول الى مدرسة ينتمي اليها ويتربى فيها عشرات من اصحاب الاصوات الجميلة من الاجيال اللاحقة. وديع الصافي، الذي فقدناه، هو بلا شك وباجماع عز نظيره، واحد من هذه الاصوات العربية التاريخية النادرة. لقبه الاحب الى قلبه كان «مطرب المطربين» الذي اطلقه عليه صديقه الموسيقار الكبير والمطرب الكبير محمد عبد الوهاب، الذي كانت غالبية الاصوات المفضله لدي هي اصوات عظماء المشايخ، وقلة نادرة جدا من فصيلة المطربين او المطربات، كان على رأسها صوت وديع الصافي.

No comments yet... Be the first to leave a reply!

Leave a Reply