الرئيسية | من نحن | راسلنا    Saturday, November 18, 2017
 

حصيلة ضحايا زلزال الفليبين تواصل الارتفاع: 155 قتيلاً و296 جريحاً

نشر في 2013-10-16 | Email This Post Email This Post | اطبع هذه الصفحة اطبع هذه الصفحة

6

لون (الفلبين) – يو بي أي، رويترز

الأربعاء ١٦ أكتوبر ٢٠١٣

ارتفعت حصيلة ضحايا زلزال بقوة 7.2 درجات ضرب وسط الفليبين، إلى 155 قتيلاً و296 جرحى.

ونقلت وكالة الأنباء الفليبينية (بنا)، الأربعاء، عن كارل جون ليغازبي، ضابط الشرطة في قسم عمليات الشرطة في جزيرة بوهول، قوله إن 145 شخصاً قتلوا، وأصيب 186 شخصاً بجروح، وأحصي 22 آخرون في عداد المفقودين، في جزيرة بوهول وحدها.

وأشار إلى أنه وفقاً لأنسبائهم، فإن المفقودين لا يزالون عالقين داخل منازلهم أو مبانٍ أخرى.

ومن جهته، أعلن مدير مكتب الدفاع المدني، ميندا مورانتي، أن 9 أشخاص قتلوا في إقليم سيبو، وعاشر في جزيرة سيكيجور. وقال المتحدث باسم المجلس الوطني لتقليل وإدارة أخطار الكوارث في الفيليبين، راي باليدو، إن 106 أشخاص أصيبوا بجروح في سيبو، وثلاثة في سيكيجور، وواحد في نيغروس الشرقية.

وأشار إلى أن الزلزال أضر بحياة 593561 أسرة أو 3017814 شخصاً في ثلاث ولايات، لافتاً إلى أنه تم إيواء 5992 أسرة، أو 30359 شخصاً بينهم في 51 مركز إجلاء خاص. وأكّد أن التيار الكهربائي عاد بنسبة 67% في بوهول.

وكان مسؤولون قالوا في وقت سابق الأربعاء إن عدد القتلى من جراء زلزال قوي هز وسط الفيليبين ارتفع إلى نحو 100 فيما يبحث عمال الإنقاذ وسط أنقاض كنيسة ومستشفى عن مزيد من الضحايا.

وهناك ما لا يقل عن عشرة أشخاص تحت أنقاض مستشفى حكومي وكنيسة ومنزل في بلدة لون بجزيرة بوهول على بعد 630 كيلو متراً جنوبي مانيلا التي لحقت بها أكبر الأضرار بعد الزلزال الذي وقع أمس (الثلثاء) وبلغت قوته 7.2 درجة.

وسبب الزلزال إنهيارات أرضية وألحق دماراً على نطاق واسع بالبنية التحتية في بوهول وسيبو القريبة حيث تأثر ما يزيد عن ثلاثة ملايين شخص. وقفز عدد المصابين إلى قرابة 280. وقالت الوكالة الوطنية لمواجهة الكوارث إن ما لا يقل عن 90 من القتلى سقطوا في بوهول.

ويخشى مسؤولون ارتفاع عدد القتلى مع عودة الاتصالات مع القرى المتضررة. وقال لويد لوبيز رئيس بلدية لون لإذاعة الفلبين “أعتقد أن العدد سيزيد. كانت الاتصالات منقطعة جزئياً أمس”.

No comments yet... Be the first to leave a reply!

Leave a Reply