الرئيسية | من نحن | راسلنا    Tuesday, October 23, 2018
 

عباس يؤكد التزام الاشهر التسعة من التفاوض مهما حصل “على الارض”

نشر في 2013-11-17 | Email This Post Email This Post | اطبع هذه الصفحة اطبع هذه الصفحة

رام الله – ا ف ب

1
اكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس الاحد لوكالة فرانس برس ان القيادة الفلسطينية ملتزمة المفاوضات مع اسرائيل حتى نهاية مدة الاشهر التسعة المقررة لها مهما حصل “على الارض”.
وقال عباس في مقابلة حصرية مع فرانس برس “نحن ملتزمون بان تستمر المفاوضات لمدة تسعة شهور مهما كانت الوقائع على الارض”.
وكرر عباس ان الوفد الفلسطيني المفاوض قدم استقالته غير انه اوضح انه لم يقبل هذه الاستقالة، وقال “نحن لم نقبل استقالة الوفد المفاوض، القيادة الفلسطينية تدرسها (…) القيادة الفلسطينية قررت ان تعطي نفسها فرصة اطول لتقرر، وحتى يتم ذلك فان الوفد سيستمر في عمله كمسير لاعمال المفاوضات”.
واكد عباس ايضا انه سيلتقي وزير الخارجية الاميركي جون كيري الذي سيزور المنطقة الجمعة المقبل، وقال “نعم سنلتقي معه، ونحن نلتقي معه كلما وصل الى المنطقة”.
وسيلتقي كيري ايضا رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو.
وشدد عباس على انه لن يوقع اي اتفاق مع اسرائيل اذا لم يضمن الحصول عبر هذه المفاوضات على ما يسعى الشعب الفلسطيني الى تحقيقه.
واوضح ان “الشعب الفلسطيني مؤمن بالسلام، وطريق السلام عبر المفاوضات، وهو يعلم اننا حريصون على الثوابت الفلسطينية وهي الدولة الفلسطينية على حدود العام 1967 والقدس عاصمة هذه الدولة، وحل قضية اللاجئين وفق المبادرة العربية”.
وقال “هذا ما يطالبنا به الشعب الفلسطيني للحصول عليه، واذا لم نحصل عليه فلن نوقع مع اسرائيل على شيء”. واستأنف الاسرائيليون والفلسطينيون مفاوضات السلام المباشرة بينهما في اواخر تموز/يوليو الماضي عقب ضغوط كبيرة مارستها الولايات المتحدة على الجانبين.
ويشكل الاستيطان الاسرائيلي في الاراضي الفلسطينية المحتلة العائق الاكبر امام هذه المفاوضات التي توقفت لثلاثة اعوام واستؤنفت اثر جهود حثيثة بذلها وزير الخارجية الاميركي كيري.

No comments yet... Be the first to leave a reply!

Leave a Reply