الرئيسية | من نحن | راسلنا    Tuesday, September 19, 2017
 

منصور عاد من جنيف: وصف حزب الله بالارهاب غير مقبول ومن أراد في لبنان نعت المقاومة بالارهاب فليقل ذلك صراحة

نشر في 2014-01-24 | Email This Post Email This Post | اطبع هذه الصفحة اطبع هذه الصفحة

1

عاد وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الاعمال عدنان منصور والوفد المرافق الى بيروت عند الخامسة من مساء اليوم من جنيف، بعدما مثل منصور لبنان في مؤتمر جنيف 2 ألقى كلمته.

وصرح منصور في مطار رفيق الحريري الدولي – بيروت: “لإنجاح جنيف 2 لا بد من ايجاد ارضية مشتركة بين الفريقين السوريين، ولكن ان يذهب احد الافرقاء الى هناك ويضع شروطا مسبقة تعجيزية، فأتصور ان هذا لن يساعد ابدا في ايجاد الحل، وعندما يكون هناك حوار بين طرفين او عدة اطراف لا بد من ايجاد صيغة بين الجميع ويتقبلونها للخروج بالحل المطلوب. وعندما يطالب فريق مثلا بتنحي رئيس دولة او نقل السلطة مباشرة الى مجلس انتقالي او هيئة انتقالية، فإن ذلك لا يساعد ايضا على ايجاد الحل المطلوب، وعلينا ان نأخذ بالاعتبار وجهة نظر الافرقاء”.

سئل: تمسكتم في كلمتكم هناك بالنأي بالنفس وتحدثتم في مكان آخر منها عن ان مشاركة “حزب الله” في القتال بسوريا هو لتجنيب لبنان مخاطر الارهابيين. أليس هناك تناقض في الكلمة وكأن “حزب الله” شيء ولبنان شيء آخر؟
اجاب: “لا على الاطلاق، لقد لاحظت بعد انتهائي من القاء الكلمة ان هناك جوقة مغرضة تريد ان تنال من وزير الخارجية في لبنان عبر هذه الكلمة. واليوم عندما تطرق وصف البعض في المؤتمر حزب الله بأنه حزب ارهابي فهذا امر غير مقبول مطلقا، لان المقاومة التي شرفت بلدها وامتها وشعبها واستطاعت ان تناضل ضد العدو الاسرائيلي وهي التي تحفظ ارض لبنان، لا يمكن نعتها بهكذا صفة، خاصة اذا كان مثل هذا النعت قد أتى من خارج لبنان. اما اذا كان في لبنان من يريد ان ينعت المقاومة بالارهاب فليقل ذلك صراحة، وبعد ذلك لكل حادث حديث”.

أضاف: “لقد شددت في خطابي على عدم التدخل في الشأن السوري، وقلنا ان مثل هذا التدخل سيزيد الازمة تعقيدا، ولكن ان يأتي أفرقاء من الخارح وينعتون المقاومة بالارهاب فهذا امر غير مقبول مهما كانت الصور ومهما كانت الاسباب”.

No comments yet... Be the first to leave a reply!

Leave a Reply