الرئيسية | من نحن | راسلنا    Saturday, December 16, 2017
حفل غنائي

الاعدام شنقاً للسودانية مريم لأنها رفضت العودة الى الاسلام!

نشر في 2014-05-15 | Email This Post Email This Post | اطبع هذه الصفحة اطبع هذه الصفحة

11

حكمت محكمة في الخرطوم على السودانية مريم ابرهيم (27 عاماً) بالاعدام بعد ادانتها بالردة بعد اعتناقها الديانة المسيحية، على الرغم من دعوات السفارات الغربية الى احترام الحرية الدينية.

وقال القاضي عباس محمد الخليفة متوجها الى الشابة السودانية باسم عائلة والدها المسلم “امهلناك ثلاثة ايام للعودة الى ايمانك لكنك اصريْت على عدم العودة الى الاسلام واحكم عليك بالاعدام شنقا”.

وصرحت كاثرين بيركس، الناشطة في المركز الأفريقي لدراسات العدالة والسلام، إن الحكم “يتناقض مع التزامات السودان المقررة في الدستور وكذلك في القوانين الدولية”، مضيفة أن  إبرهيم “تعرضت للإدانة بسبب أراءها الشخصية ووضعها الخاص”.

أما منار إدريس، الباحثة المتخصصة في شؤون السودان لدى منظمة العفو الدولية “أمنستي” فقد قالت لـ”سي.ان.ان” انه من المعيب معاقبة امرأة بالجلد والإعدام بسبب دينها أو زواجها، مضيفة أن “الردة” و”الزنا” هما من الأمور التي لا يجب أن تكون ضمن قائمة الجرائم،  كما أنه لا تتناسب مع “الجرائم الكبرى” التي تتطلب عقوبات مثل الإعدام .

وقد أكدت حرم عثمان، المحامية الموكلة بالدفاع عن إبراهيم، أنها تعتزم استئناف القضية خلال 15 يوماً.

No comments yet... Be the first to leave a reply!

Leave a Reply