الرئيسية | من نحن | راسلنا    Friday, December 15, 2017
حفل غنائي

ابراهيم الأمين شارك من المونتفردي في جلسة الاستماع الاولى للمحكمة الدولية وانسحب

نشر في 2014-05-29 | Email This Post Email This Post | اطبع هذه الصفحة اطبع هذه الصفحة

11

شارك مدير تحرير صحيفة “الاخبار” ابراهيم الامين من المونتفردي، في الجلسة الاولى للمحكمة الدولية للاستماع اليه والى صحيفة “الاخبار”، بتهمة تحقير المحكمة وعرقلة سير العدالة من المونتيفيردي.

قبيل انسحابه من جلسة المحكمة الدولية، اشار الامين الى أن “القاضي يفرض عليه امورا قمعية وهو يرفض ما يجري”، وبلغ المحكمة انه “سيلتزم بحقه بالصمت الكامل ورفض توكيل أي محام من قبل المحكمة”.

وشدد على أنه “حاضر بالنيابة عن نفسه وعن شركة الاخبار، وهو لم يفهم بعض ما جاء في القرار الاتهامي، وانه لا يحتاج الى الاستماع لهذا القرار طالما لا يحق له مناقشته”.

واوضح الامين ان “حضوره الى الجلسة لم يكن بارادته الحرة بل اقرب الى مذكرة جلب”، مذكرا بانه “يعتبر المحكمة غير شرعية وهي مؤسسة لم تضمن يوما سلامة العالم”. ولفت الى انه “على مسافة 100 كلم حيث يتواجد هناك ارض اسمها فلسطين، لا يمكن ان يقرر شعبها مصيره ولا يتحرك مجلس الامن لملاحقة مجرمي الحرب من الصهاينة، فكيف لعاقل ان يحترم قرارات المجلس الامن”، وقال: “مجلس الامن اراد من المحكمة الدولية الخاصة بلبنان أن تكون اداة سياسية”.

وذكر انه “في العام 2006 ارتكبت اسرائيل خلال حربها على لبنان مجزرة ادت الى مقتل 1200 شخصا دون محاسبة، وخلال العام الماضي ارتكبت مجازر مروعة طاولت لبنانيين فقط بسبب انتمائهم الطائفي، مع الاشارة الى ان القتله يحظون بدعم اكيد من لبنان والمنطقة والعالم الذين يدعمون المحكمة”.

وفي نهاية الجلسة استغرب القاضي نيكولا ليتيري انسحاب ابراهيم الامين دون ان يودع الموجودين في المحكمة.

ورفعت المحكمة الجلسة إلى موعد يحدد لاحقا.

No comments yet... Be the first to leave a reply!

Leave a Reply