الرئيسية | من نحن | راسلنا    Tuesday, October 17, 2017
 

اللقاء الختامي لمشروعين لتنمية قدرات البلديات في معهد باسل فليحان

نشر في 2014-09-10 | Email This Post Email This Post | اطبع هذه الصفحة اطبع هذه الصفحة

اللقاء الختامي في معهد باسل فليحان

استضاف معهد باسل فليحان المالي والاقتصادي، اليوم، اللقاء الختامي لمشروعين لتنمية قدرات السلطات المحلية، الاول يتعلق بإدارة المال العام، والثاني بإدارة الكوارث والتخطيط للطوارىء اللذين اقيما في إطار مشروع “بلدي بلاس” BALADI Plus الممول من الوكالة الاميركية للتنمية الدولية– USAID.
وأشار مدير مشروع “بلدي بلاس” هيرفيه دو باينكس، في كلمة ألقاها خلال اللقاء، إلى “أن التدريب على مواضيع إدارة المال العامة تم إنطلاقا من مناهج قائمة وأخرى وضعت خصيصا للبلديات وفق احتياجاتها، وأبرز مدى استفادة البلديات من الزيارات الميدانية التي خصصت لمواكبة العمل فيها وتقديم المساندة العملية والمشورة في المواضيع التي شملها البرنامج”.
وأبرزت مديرة معهد باسل فليحان المالي والاقتصادي لمياء المبيض بساط، “الأبعاد الاستراتيجية المهمة” لمشروع تنمية قدرات السلطات المحلية في إدارة المال العام. ولاحظت في هذا الإطار أن “المشروع شكل صلة وصل بين مؤسسة عامة مركزية، هي معهد باسل فليحان، وبين السلطات المحلية، كذلك كان بمثابة صلة وصل “بين القطاع العام ممثلا بالمعهد والبلديات، والقطاع الخاص ممثلا بشركة تنمية المعرفة، وبين القطاعين العام والخاص والمؤسسات المانحة وهي الوكالة الأميركية الدولية للتنمية وMSI”، مشددة على ضرورة “تضافر جهود الأطراف كافة لتحقيق التنمية”. ورأت أن “المشروع شكل كذلك صلة وصل بين الخبراء في شؤون المال العام من وزارة المال وديوان المحاسبة وإدارة المناقصات من جهة، ورؤساء البلديات والأعضاء والموظفين من جهة أخرى، وزرع بذور الحوار الشفاف والمستمر حول مقومات إدارة المال العام وتلبية حاجات الناس”.
أما عن مشروع بناء قدرات البلديات حول إدارة الكوارث والتخطيط للطوارئ، فتحدثت مديرة جمعية الثروة الحرجية والتنمية سوسن بو فخر الدين، فأشارت إلى أن المشروع تولت تنفيذه جمعية الثروة الحرجية والتنمية بالتعاون مع برنامج BALADI Plus (الممول من الوكالة الاميركية للتنمية الدولية– (USAID، واستمر من شباط إلى آب الفائتين، وهدف إلى “زيادة إستعداد البلديات وحصانتها لمواجهة الكوارث والأزمات التي تنشأ على الصعيد المحلي من خلال وضع خطط للطوارئ”. وذكرت بأن بلديات عيناتا وعبرا ودير عمار وبزبينا والباروك وكوسبا، شاركت في المشروع.
بعد ذلك تم عرض لنتائج مشروع إدارة الكوارث ومشروع تنمية قدرات السلطات المحلية في إدارة المال العام، ولاقتراحات وتوصيات البلديات والاتحادات البلدية حول خطوات المتابعة المطلوبة.
وختاما، تم توزيع الافادات على المشاركين في ورش العمل التدريبية، وشهادات تقدير على البلديات والاتحادات البلدية التي شاركت في المشروع.

محمد ع.درويش

No comments yet... Be the first to leave a reply!

Leave a Reply