الرئيسية | من نحن | راسلنا    Saturday, December 16, 2017
حفل غنائي

جمعية المصارف كرمت نعمان الازهري

نشر في 2014-09-25 | Email This Post Email This Post | اطبع هذه الصفحة اطبع هذه الصفحة

جمعية المصارف كرمت نعمان الازهري

كرمت جمعية المصارف برئاسة رئيسها الدكتور فرانسوا باسيل، رئيس مجلس الإدارة المدير العام لمجموعة لبنان والمهجر الدكتور نعمان الأزهري في حفل غداء أقامته على شرفه  في فندق “فينيسيا انتركونتيننتال”، شارك فيه الرئيس فؤاد السنيورة، وزير الإقتصاد والتجارة ألان حكيم، حاكم مصرف لبنان رياض سلامة، الوزير السابق عدنان القصار، رئيس اتحاد الغرف اللبنانية رئيس غرفة بيروت وجبل لبنان محمد شقير، أركان الهيئات الإقتصادية، ومصرفيون ورجال اقتصاد ومال.
وقال باسيل “نجتمع هذه الظهيرة تلبية لدعوة من مجلس إدارة جمعية مصارف لبنان الى تكريم شخصية لبنانية، عربية مميزة؛ شخصية متعددة الخصال والعطاءات، وذات مساهمات خيرة ومتنوعة في أكثر من حقل وقطاع. فالأسرة المصرفية اللبنانية تلتقي اليوم بكل مكوناتها لتكريم واحد من أبرز رجالات الإقتصاد والأعمال ومن ألمع الرواد المصرفيين في لبنان والعالم العربي، الصديق العزيز الدكتور نعمان الأزهري. نعمان الأزهري واحد من نخبة الشباب العربي الذين أتيحت لهم، في الأربعينيات من القرن الماضي، فرصة متابعة تحصيلهم الدراسي العالي في أوروبا، فالتحق بمعهد العلوم السياسية في باريس حيث نال إجازة في الحقوق وأخرى في العلوم السياسية، قبل أن ينتقل الى جامعة باريس الأولى حيث نال شهادة الدكتوراه في الإقتصاد”.
وختم: “نعمان الأزهري، مصرفي ساع بلا كلل الى تعزيز وحدة المصرفيين وتعميم لغة التفاهم والتوافق بينهم، والى ترسيخ وتوثيق عرى المودة والصداقة مع الأشقاء المصرفيين العرب وخدمة مصالحهم في المحافل الدولية. نعمان الأزهري عميدنا، عميد المصرفيين اللبنانيين، يستحق منا كل محبة وتقدير وتكريم. أخي نعمان، لك مني ومن جميع زملائي أعضاء مجلس إدارة الجمعية والأسرة المصرفية اللبنانية، باقة حب مقرونة بالدعاء لك بطول العمر ودوام العطاء”.

جمعية المصارف كرمت نعمان الازهري1 المحتفى قال : “غمرتموني بعاطفتكم الكريمة بحضوركم الكثيف لهذا الحفل المصرفي الحميم. فأشكركم جزيل الشكر على ذلك، كما شكري العميق لمجلس إدارة جمعية مصارف لبنان على هذا التكريم الذي أقدره خاصة لكونه صادرا عن زملاء في المهنة. وتأثرت كثيرا بكلمة الزميل الدكتور فرنسوا باسيل. معرفتي بفرنسوا قديمة لكنها توثقت منذ 1993 برغم دعمي تلك السنة في انتخابات جمعية مصارف لبنان لائحة الزميل معالي الأستاذ ريمون عودة ضد لائحته. وكانت المعركة حامية جدا انتهت بتعادل اللائحتين بحيث فاز كل منهما بستة مقاعد، فتعذر إنتخاب رئيس للمجلس. وكم كانت المفاجأة كبيرة عندما اقترحني الأخ فرنسوا رئيسا للجمعية فاعتذرت طبعا تلافيا لخرق عرف طائفي متجذر، لا سيما في تلك الفترة السياسية الحساسة. وما زلت منذ ذلك الحين أقدر للأخ فرنسوا باسيل صداقته ومعزته”.
وختم متوجها إلى “شعب لبنان المميز بمواهبه وكفاءته الذي صبر وصمد عقودا على حروب أهلية وصراعات وإضطرابات عبثية وعلى استهتار متماد بأوضاعه الإقتصادية والمالية، على أمل أن يعود لبنان من جديد قبلة السياح والمستثمرين فينجز اللبنانيون في لبنان المعجزات التي حققوها في المهجر”.

جمعية المصارف كرمت نعمان الازهري2

محمد ع.درويش

No comments yet... Be the first to leave a reply!

Leave a Reply