الرئيسية | من نحن | راسلنا    Tuesday, October 23, 2018
 

بيروت ماراتون تُطلق سباق «Bank Med» الأول للشباب

نشر في 2015-02-18 | Email This Post Email This Post | اطبع هذه الصفحة اطبع هذه الصفحة

1m

عقدت جمعية بيروت ماراتون، مؤتمراً صحافياً، في مقر وزارة التربية ، أعلنت خلاله تنظيم سباق Bank Med الأول للشباب، الأحد 22 آذار المقبل، في منطقة ضبية، وذلك بالتعاون مع وزارتي التربية والتعليم العالي والشؤون الإجتماعية وبلدية ضبية، وبالتنسيق مع إتحاد ألعاب القوى.
النشيد الوطني إفتتاحاً، ثم ترحيب من المستشار الإعلامي لجمعية بيروت ماراتون حسان محيي الدين الذي قدم الخطباء، ثم كانت كلمتان للوزيرين بو صعب ودرباس خرجتا في بعض الفقرات عن النص المكتوب ولامستا قضايا سياسية، إذ أشار بو صعب إلى أن «الإقدام والإصرار على تنظيم حدث رياضي على مستوى الوطن هو فعل مقاومة لعدو قديم متجدّد هو الإرهاب وهو ما يجعلنا نحتاج إلى نافذة مضيئة تخرج من قلب لبنان النابض حرية وثقافة وتضامناً إجتماعياً وإنسانياً وتربوياً لكي نعمل على إعادة الأمل بالحياة والجمال والقبول بالآخر«.

ولفت بو صعب إلى أن «وزارة التربية والتعليم العالي تدعو جميع التلامذة في القطاعين العام والخاص للمشاركة في السباق مؤكداً أن الأنشطة الرياضية هي في أساس التربية وإعداد المتعلمين ليكونوا أبطالاً في الحياة. وعاد بو صعب بالذاكرة إلى أيام الرئيس الشهيد رفيق الحريري عندما أراد أن يستضيف لبنان واحدة من بطولات العالم للزوارق السريعة وعندها كان ضمن اللجنة المنظمّة ومعه المقدم آنذاك حسان رستم وكيف أن هذا الحدث كمثله من الأحدات تضع لبنان على الخريطة الدولية مثل سباق الماراتون.
وفي كلمته إرتجل الوزير درباس كلمته وقال: «ان للطبيعة 7 ألوان ومن بينها لون الفرح الذي تشيعه مي الخليل من خلال تنظيم هذه الأنشطة التي تجمع، وها هم الأطفال عنوان الفرح، ومن موقعي أيضاً رئيساً لمجلس رعاية الطفولة أعتبر نفسي شريكاً في هذا العمل إذ أرى أن البراءة في نفوس الأطفال هي التي نحتاجها لتدخل العمل السياسي الذي فقد براءته وصدقيته«. وتوجّه درباس نحو بو صعب وقال له: «كما يشرّفني أن أقف في هذه الوزارة الرائدة ومع صديق عزيز يحرث ويزرع زرعاً طيباً وأنت لست وزيراً للتربية وإنماً وزيراً للإستثمار وإن حسن إختيارك جاء من تجربة ناجحة لك في المجال الأكاديمي«. وختم الوزير درباس بتحية «مي الخليل التي تدعو الشباب ليركضوا وهم في ذلك يساعدون العاجزين عن الركض على مشاركتهم ولو في نفوسهم وعلى الإصرار على الحياة«.

4m (1)
وألقى رئيس بلدية ضبية وزوق الخراب وحارة البلانة وعوكر قبلان الاشقر كلمة رأى فيها أن مشاركة الطلاب من عمر 7 سنوات لغاية 17 سنة في السباق تعطي بعداً يتجاوز الخيار الرياضي إلى ما هو أبعد أي مواكبة نمو طلابنا وتوجيههم نحو القيم السامية التي تمثّلها الرياضة عموماً وسباقات الماراتون خصوصاً معرباً عن سعادته بإستضافة هذا السباق ضمن نطاق الضبيه ومبدياً ثقته بنجاحه بفعل تعاون أكثر من جهة.
وقال ممثل بنك البحر المتوسط فادي فليحان في كلمته انه ومن ضمن الجهود المتواصلة والهادفة لدعم عنصر الشباب والأنشطة الرياضية يفتخر Bank Med بأن يكون الراعي الرسمي للسباق وانه من خلال رعاية هذا الحدث الرياضي المهم والمنظّم لأول مرّة يترجم حرصه على التواصل الفاعل مع فئة الشباب وتوجيههم نحو الرياضة لبناء مجتمع أفضل. ولفت فليحان إلى أن «دعم الشباب والأنشطة الرياضية يعتبر جزءا أساسياً من إستراتيجيتنا التي تسعى لتنمية قدرات الشباب كما أن الحدث هو إلتزام بنشر ثقافة الرياضة ونحن ماضون في هذه الخطوات الإيجابية وسنواصل دعم الأنشطة على إختلافها إيماناً بأهميتها في بناء مستقبل أفضل«.
وقال رولان سعادة في كلمته أن إتحاد ألعاب القوى رئيسأ وأعضاء يؤكدون مراراً وتكراراً الشراكة القوية والمتينة مع الناشطة مي الخليل ويدعم جميع أنشطتها الرياضية ويحرص على أن نكون سوية تحت عباءة الإتحاد الدولي لألعاب القوى وقانونه. وتساءل سعادة: «إلى أي مدى طموح جمعية بيروت ماراتون؟»، مؤكداً أن أهدافها سوف تتخطى الواقع «وتأكيداً على ذلك حصولها على البراءة الفضيّة العالمية لسباق مصرف لبنان بيروت ماراتون 2015«.

3m
وختمت رئيسة جمعية بيروت ماراتون مي الخليل بكلمة أشارت فيها إلى أن أعمار الدول المتحضّرة والمتقدّمة تقاس بمدى نسبة القطاع الشبابي فيها كي تصنّف ما بين دولة فتية أو هرمة، لافتة إلى أن نسبة الشباب في لبنان تصل إلى ثلثي تعداد السكان وهذا ما يجعل لبنان بلداً فتياً. ولفتت إلى أن الجمعية تعنى بتنظيم أنشطة وأحداث لرياضة الركض. ورأت الخليل أن نجاح نشاطات الجمعية وراءها عومل كثيرة أهمها الشراكة مع الآخرين من كل القطاعات حيث توجهت بالشكر للوزيرين بوصعب ودرباس لتعاونهما ولرئيس بلدية ضبية ولبنك البحر المتوسط وإتحاد ألعاب القوى وإتحاد المؤسسات التربوية الخاصة والشبكة المدرسية والقطاعات العسكرية والأمنية والبلديات والصليب الأحمر اللبناني وهيئات المجتمع المدني ورعاة آخرين مثلWater Front City وتلفزيون المستقبل وجميع المؤسسات الإعلامية. وأكدت الخليل مجموعة ثوابت: «نزرع الخير ونحصده.. ونزرع المحبة ونحصدها.. وهاتوا أيديكم لنكون جميعاً يداً بيد.. وكتفاً على كتف.. وقلباً على قلب«. ودعت الجميع لملاقاة جمعية بيروت ماراتون يوم السباق «لنركض سوا.. ونصل سوا».
يذكر أن شعار السباق هو «بدي أركض» وهو يتضمن الركض لمسافات: 2 كلم: من 7 10 سنوات، 3 كلم: من 11- 13 سنة، 5 كلم: من 14 17، 5 كلم: ذوي الإحتياجات الخاصة، 5 كلم للمرح: من 7 17 سنة.

No comments yet... Be the first to leave a reply!

Leave a Reply