الرئيسية | من نحن | راسلنا    Sunday, November 18, 2018
 

سكولا للوكالة الوطنية: حلب أصبحت سارييفو جديدة

نشر في 2015-06-19 | Email This Post Email This Post | اطبع هذه الصفحة اطبع هذه الصفحة

00

قبل مغادرته الى اربيل برفقة البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي، بدعوة من بطريرك الكلدان مار روفائيل الاول، التقت “الوكالة الوطنية للاعلام” الكاردينال انجيلو سكولا الذي كان مرشحا لسدة البابوية عام 2013.

رئيس أساقفة ميلانو يزور لبنان للمرة السادسة، وشارك في هذه الزيارة في حوار ضمن السينودس الماروني، والتقى عددا من المسؤولين الروحيين وافتتح مركز واحة المعرفة في جامعة القديس يوسف حيث التقى مجموعة من الدكاترة والاساتذة والطلاب من المسيحيين والمسلمين، أعطوا شهادة واضحة في الكنيسة.

يقول سكولا: “ان هناك وعيا عند اللبنانيين ليكونوا شعبا مستقرا، رافضين التحدث عن الاقليات، لكن نظرتهم المستقبلية هي ان يكونوا مؤمنين.
ويضيف: “رأيت نظرة مختلفة للحقوق وعدم التركيز على توزيع القوى بإنصاف، وللمرة الأولى أجد أن الوعي لدى اللبنانيين هو على هذه الفكرة”.

ويشدد سكولا على ان انطباعه اليوم عن اللبنانيين مختلف عن آخر زيارة له عام 2005، فاليوم اصبحوا اكثر نضوجا. وان الاساقفة والمسؤولين الذين التقيتهم هنا يطالبون الغرب واوروبا تحديدا بأن يشبهوا أنفسهم، وقد كرروا أنه ليس بالضرورة ان يتدخل الغرب في شؤون المنطقة، بل المطلوب ترك المسؤولية لشعوب هذه المنطقة، ولكن من الضروري من جهة أخرى إظهار اوروبا والغرب الغني في هذا العالم مندفعين في سياق المساهمة الانسانية”.

ويؤكد “أنني تأثرت بالوعي الذي أظهره الاساقفة في ما يتعلق بالاوضاع في سوريا والعراق، وهناك أزمة حقيقية في العراق وسوريا بالنسبة الى المهجرين المسيحيين، وهناك ضرورة لايجاد ممر انساني لحلب التي أصبحت سارييفو الجديدة”.

وكان سكولا سار على طريق القديسين بين كفيفان وجربتا وعنايا، وقال:”صليت للكنيسة والبابا والمؤمنين ورجال الدين.

وعبر عن فرحته بتوحيد عيد الفصح بعد الصعوبات التي كانت قائمة.

وبعد عودته مساء اليوم من اربيل يغادر الكاردينال سكولا بيروت فجر غد السبت.

 

تحقيق عبدو الحلو (الوكالة الوطنية)

No comments yet... Be the first to leave a reply!

Leave a Reply