الرئيسية | من نحن | راسلنا    Monday, November 20, 2017
 

سلام بحث مع زوار السراي في التطورات العامة.. فنيش: نحن مع التيار الوطني الحر وندعمه ولا نقاش في ذلك

نشر في 2015-07-07 | Email This Post Email This Post | اطبع هذه الصفحة اطبع هذه الصفحة

00

استقبل رئيس مجلس الوزراء تمام سلام وزير الدولة لشؤون مجلس النواب محمد فنيش الذي قال بعد اللقاء: “نحن مع التيار الوطني الحر وندعمه ولا نقاش في ذلك”، مؤكدا “الحرص على الحكومة وآلية عملها وعلينا إيجاد حلول، المطلوب معالجة الوضع السياسي بايجابية من قبل القوى السياسية المعنية وعدم أخذ البلد في هذه الظروف التي تمر بها المنطقة، حيث نرى تطورات ومؤشرات قد تكون إيجابية لمصلحة لبنان اذا كان مهيئا ليستفيد منها ونحن نجحنا في تجنيب لبنان تداعيات الازمة التي تحصل في المنطقة ولا داعي لأخذه الى تصادم”.

أضاف ان “التيارالوطني كان سبق وان طرح مطلبه وسمع كلاما إيجابيا من بعض القوى وعلينا كقوى سياسية ان نبذل جهدا لتجنيب البلد اي مشكلة”.

سئل: “هل هناك مساعي لإيجاد حل قبل انعقاد جلسة مجلس الوزراء الخميس المقبل؟”

أجاب: “اعود وأقول إن دعمنا للتيارالوطني الحر ليس له حدود لا شيء تغير في ذلك ونحن متمسكون بالحكومة وعملها وحريصون عليها لاننا نعتبرها دستورية في ظل هذا الشغور وهي ضمانة لتوازنات البلد ونحن معنيون بتجنيب البلد اي تصادم”.

درباس
كما استقبل سلام وزير الشؤون الاجتماعية رشيد درباس الذي قال بعد اللقاء: “كنت قد اشرت سابقا الى ان كتابا كان قد وردني من رئيس الصندوق الوطني للتنمية الكويتية عبد الوهاب البدر حول منحة اضافية قررها امير الكويت لدعم المجتمع اللبناني المضيف للاخوة السوريين وطلب مني قائمة بالمشاريع الملحة، اعددت هذه القائمة وعرضتها اليوم على دولة رئيس مجلس الوزراء الذي اكد على ضرورة المتابعة وان كان هذا متوقفا على قبول الهبة من مجلس الوزراء الذي لا بد له ان يجتمع لكي يقرر مثل هذا الامر”.

أضاف: “لفتني دولة الرئيس الى انه يقوم باتصالات سياسية حثيثة من اجل امتصاص هذه الحالة غير الطبيعية الموجودة الآن في المجتمع السياسي وانه في كل حال لا يتخلى عن اي مكون من مكونات مجلس الوزراء ولكنه في الوقت عينه لا يمكن ان يكون حريصا على التعطيل”.

وتابع: “فيما يتعلق بمرسوم الدورة الاستثنائية اكد لي دولة الرئيس انه اضاف على النموذج العادي المتبع في فتح الدورة كلمة “لأن الضرورة تقتضي بعض التشريعات”، اي انه ربط الامر بأن تقوم المؤسسات الدستورية بعملها على الاقل وفي الحد الادنى بحدود الضرورة التي لا تحتمل التأجيل”.

السفيران الفرنسي والبرتغالي

واستقبل سلام سفير فرنسا باتريس باولي وتناول البحث الأوضاع والتطورات على الساحتين الداخلية والإقليمية.

كما التقى سفير البرتغال لدى لبنان جوآو بيريستريللو.

حاكم مصرف لبنان

والتقى سلام حاكم مصرف لبنان الدكتور رياض سلامة وتم بحث في الاوضاع المالية.

No comments yet... Be the first to leave a reply!

Leave a Reply