الرئيسية | من نحن | راسلنا    Thursday, September 21, 2017
 

أسامة سعد: ما هو مبرر بقاء وزير البيئة في موقعه ما دام قد تخلى عن أحد أهم الملفات المعني بها

نشر في 2015-09-01 | Email This Post Email This Post | اطبع هذه الصفحة اطبع هذه الصفحة

03

اشاد أمين عام التنظيم الشعبي الناصري الدكتور أسامة سعد بالتحية الى “مناضلي الحراك الشعبي الشجعان الذين يعبرون بكل جرأة وتصميم عن غضب الشعب ونقمته على السلطة”.

واستنكر سعد “الكلام الذي يتهم المعتصمين بالاعتداء على حرمة وزارة البيئة، بينما في الحقيقة أن هؤلاء لم يفعلوا سوى الاحتجاج على استمرار الوزير احتلال منصب في حين أنه لا يقوم بموجبات هذا المنصب ما يعتبر اغتصابا لهذا الموقع واحتلالا من قبله لوزارة البيئة” .

ورأى سعد أنه “بات واضحا أن الحكومة بأطرافها كافة قد أجمعت على عدم تلبية المطالب الشعبية”.

وتساءل سعد: “ما هو مبرر بقاء وزير البيئة في موقعه ما دام قد تخلى عن أحد أهم الملفات المعني بها، وهو ملف النفايات؟ وذلك بعد أن أثبت العجز والفشل في معالجة هذا الملف وغيره من الملفات. وما هو مبرر بقاء سائر الوزراء ما داموا لا يقومون بواجباتهم في معالجة الأزمات العديدة المتفاقمة، من أزمة المياه، إلى أزمة الكهرباء، إلى أزمة البطالة… إلى بقية الأزمات التي يعانيها اللبنانيون أشد المعاناة، بل ما هو مبرر بقاء الحكومة كلها بينما هي لا تجتمع غالبا؟ وهل يتغير شيء إذا تحولت هذه الحكومة إلى حكومة مستقيلة تصرف الأعمال؟ وهو في الواقع جل ما تقوم به في الوقت الحالي”.

No comments yet... Be the first to leave a reply!

Leave a Reply