الرئيسية | من نحن | راسلنا    Saturday, November 18, 2017
 

وزير الداخلية التقى اللجنة الفنية لحل ازمة النفايات شهيب: نجهد للوصول الى خاتمة سعيدة والمهم الا تكون السياسة متراسا على البيئة

نشر في 2015-09-15 | Email This Post Email This Post | اطبع هذه الصفحة اطبع هذه الصفحة

00

عقد وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق اجتماعا مع اللجنة الفنية التي شكلها وزير الزراعة اكرم شهيب لوضع التقرير لحل مشكلة النفايات في لبنان بحضور كامل اعضائها.

بعد الاجتماع قال شهيب: “التقينا مع وزير الداخلية والفريق الفني لكونه مسؤولا عن اللجنة الفنية التي ستتولى الاشراف والمتابعة لخطة النفايات في الفترة الانتقالية وفي المرحلة المستدامة، وهي لجنة اساسية في قرار مجلس الوزراء لان فيها المندوبين من الوزارات المعنية واللجنة الفنية التي شكلت هذه الخطة مع الخبراء ومندوبي المجتمع المدني، خصوصا من خلال جمعية “لا فساد” التي ستتابع التقارير الدورية التي ستصدر خلال هذه الفترات الانتقالية والطارئة والمستدامة”.

اضاف: “تحدثنا عن موضوع اللقاءات التي اجراها معالي وزير الداخلية مع فعاليات عكارية لاطلاعهم على الفرق ما بين المكب العشوائي واضراره، وما بين المطمر الصحي وفوائده، واطلعوا بالصورة والعلم والمعرفة والارقام على ان النفايات يمكن ان تكون صناعة منتجة ويمكن ان تكون كارثة بيئية في كل مكان”.

وتابع: “وضعنا معالي الوزير في مسار الاتصالات مع كل القوى السياسية والمستمرة غدا وبعده، في الوقت نفسه الاتصالات التي جرت امس مع المجتمع المدني ومع الجمعيات البيئية التي استفدنا من بعض الملاحظات التي قدموها بما يخدم المشروع الحائز على قرار مجلس الوزراء. كان عندنا نقاط دافعنا عنها. كل هذا الكلام مهم لكن الاهم ان نصل الى الساعة التي نبدأ فيها العمل التكاملي بين كل المواقع للتخلص من النفايات الموجودة في الشارع. ستسألونني متى؟ اقول اننا نقوم بجهد كبير للوصول الى خاتمة سعيدة المهم الا تكون السياسة متراسا على البيئة بل الى جانبها”.

سئل: كيف ستتعاملون مع الحراك المدني تحديدا الذي يرفض رفضا قاطعا فتح مطامر خصوصا في الناعمة واسرار.
اجاب: “هذا الحراك المدني الذي نحترم، وكان له الدور الاساسي في اطلاق هذه الخطة، قلتها بالامس واكررها ان الحراك كان حافزا اساسيا على اطلاق الخطة، هو حراك علمي بيئي منطقي، والتفاهم معه سهل، اما اذا كان القول”لا” لاجل “لا”، نحن ايضا لدينا “لا” وبامكاننا قولها. هناك مشكلة في البلد يجب على الجميع ان يسعى الى المساهمة في حلها، وللاعلام دور كبير وسيساعد كثيرا على انجاح هذه الخطة التي هي لمصلحة الناس كحد ابعد سنة وستة اشهر. اما المرحلة الباقية فهي بالمركزية الكاملة والاتحادات والاقضية التي ستقوم بهذا الدور، وهنا اهمية ضرورة اجراء الانتخابات البلدية في الوقت المحدد حتى يأتي طاقم انمائي من اجل تطبيق هذه الخطة والخطط الاخرى وتأمين اللامركزية الادارية وسنبدأ بموضوع النفايات.

سئل: هناك كلام ان المطامر تحتاج الى الكثير من الوقت خصوصا في عكار؟
اجاب: “هذا كلام دقيق وعلمي، في المرحلة الاولى سيكون هناك مساحات ستنقل اليها بعد فرزها في الوقت الذي نبني فيه الخلية، وسيتم الفرز الاولي في العمروسية والكرنتينا في املاك ومنشآت خاصة بالدولة اللبنانية، والاحجام الكبيرة لها مطمر خاص في بصاليم وهو مطمر صحي، والباقي تنقل الى الموقع المحدد وتفرز مرة ثانية وتستفيد البلدية المعنية لصالحها، ومن ثم تنقل مغلفة من اجل طمر صحي وسليم”.

سئل: ماذا بشأن النفايات التي تتراكم حاليا هل ستنقلها “سوكلين”؟
اجاب: “بحكم القانون يجب ان تستمر “سوكلين” بالعمل حتى يتم الغاء عقد الكنس والجمع، وبدأت فعلا منذ الامس بعدما اتصلنا بها،. نحن مع ان تسحب من الشارع حتى يصار الى عقود جديدة”.

سئل: من سيسبق المطر ام العمل؟
اجاب: “اسعى جاهدا بكل ما اوتيت من قوة، واقول ان من يحاول ان يطرح خططا بديلة ليس لدينا اي حل آخر، واذا لم ننجح في هذا الملف فلا ضرورة ان نتحدث في ملفات اخرى”.

وعن مطمر الناعمة قال: “لن يفتح مطمر الناعمة بل ستكون ضمن الحل الشامل التكاملي، والنقل لسبعة ايام هي مرحلة للحل وتتطلب بعض الامور الفنية”.

No comments yet... Be the first to leave a reply!

Leave a Reply