الرئيسية | من نحن | راسلنا    Monday, November 19, 2018
 

غبريال عبد النور صدح في أمسية “سلامٌ إلى حلب” من قصر العظم الدمشقي وكُرّم في دار الأوبرا

نشر في 2016-10-27 | Email This Post Email This Post | اطبع هذه الصفحة اطبع هذه الصفحة

8

تحت رعاية وزارتَيْ السياحة والثقافة، وبدعم من نادي السيارات والسياحة السوري – حلب، أحيا الفنان اللبناني غبريال عبد النور أمسية غنائية باهرة في قصر العظم في دمشق القديمة تحت عنوان “سلامٌ إلى حلب”.

وقد عجّت كل باحات القصر بالحضور الآتي من مختلف المحافظات السورية، حيث استمتعوا بصوت عبد النور الأوبرالي “الذي قدّم برنامجاً غنائياً من أعماله الخاصة كلمات الياس ناصر، باسمة بطولي، سهام الشعشاع، شوقي أنيس عمار وندى عبد النور، بالإضافة إلى أعمال غنائية تأليف الأخوين رحباني وزكي ناصيف وإيلي شويري.

%d8%af-%d8%a3%d8%ad%d9%85%d8%af-%d8%a8%d8%af%d8%b1-%d8%a7%d9%84%d8%af%d9%8a%d9%86-%d8%ad%d8%b3%d9%88%d9%86-%d8%a7%d9%84%d9%85%d9%81%d8%aa%d9%8a-%d8%a7%d9%84%d8%b9%d8%a7%d9%85-%d9%84%d9%84%d8%ac

تخلل الحفل تقديم لوحة وتواقيع حملة الفنان غبريال عبد النور “أنقذوا تراث حلب” للسيد وزير السياحة المهندس بشر يازجي الذي كان حاضرا خلال الأمسية وقد سبق واستقبل عبد النور في مقر وزارة السياحة أثناء وصوله في اليوم الأول الى دمشق قُبَيل مؤتمره الصحفي.

%d9%88%d8%b2%d9%8a%d8%b1-%d8%a7%d9%84%d8%b3%d9%8a%d8%a7%d8%ad%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%b3%d9%88%d8%b1%d9%8a-%d8%af-%d8%a8%d8%b4%d8%b1-%d9%8a%d8%a7%d8%b2%d8%ac%d9%8a-%d9%8a%d9%83%d8%b1%d9%91%d9%85-%d8%b9

وتكريماً لمبادرة الفنان عبد النور المتعلقة بتراث حلب وافتتاحه أبرز الفعاليلات الثقافية والغنائية الوطنية في دمشق وطرطوس ومشتى الحلو ومعرّة صيدنايا، استقبل سماحة مفتي سوريا أحمد بدر الدين حسون الفنان عبد النور في لقاء خاص دام لأكثر من ساعة، كما كرّمه وزير السياحة السوري في مسرح دار الأوبرا الكبير في اليوم العالمي للسياحة باعتباره مساهماً في إظهار الوجه الحضاري والسياحي لسوريا.

وقد تألّق غبريال بزي من تصميم المصممة المغربية أمل بلمين، يظهر على كتفه العلم اللبناني مرصّعاً بأحجار كريمة. يشار إلى أنّ عبد النور سبق وقدّم أمسية مميزة منذ شهرين في المسرح الكبير لدار الأوبرا في دمشق بعنوان “لكأني الشام”.

No comments yet... Be the first to leave a reply!

Leave a Reply