الرئيسية | من نحن | راسلنا    Saturday, November 18, 2017
 
  • 125 الدفاع المدني
  • 140 الصليب الاحمر
  • 175 فوج الاطفاء
    • من هو فنانك المفضّل؟

      View Results

      جاري التحميل ... جاري التحميل ...
  • “اللبنانية الأميركية” تجذب في “لقاء شبكة الأعمال” 140 مؤسسة توفيراً للعمل لخريجيها

    نشر في 2017-05-04 | Email This Post Email This Post | اطبع هذه الصفحة اطبع هذه الصفحة

    00

    نظم “مكتب علاقات الخريجين” ومكتب عميد شؤون الطلاب في الجامعة اللبنانية الأميركية (LAU)  لقاء مهنيا موسعا تحت عنوان ” حفل الجامعة اللبنانية الأميركية السنوي لشبكة الأعمال “، وذلك للسنة الحادية عشر على التوالي بهدف تعريف قطاع العمل الخارجي على الامكانات المتوفرة في الجامعة، وتعريف الخريجين على سوق العمل.

    نسق اللقاء عميد شؤون الطلاب د. رائد محسن ونائب الرئيس المساعد لشؤون الخريجين عبدالله الخال في فندق “فينيسيا” في بيروت وحضره رئيس الجامعة الدكتور جوزف جبرا وعمداء الكليات ورؤساء الاقسام والمعاهد والخريجون ومدراء الموارد البشرية في كبريات الشركات والمؤسسات والمصارف في لبنان والشرق الأوسط وخصوصا تلك التي شاركت في معرض المهن في الجامعة. وبلغ عدد المشاركين هذه السنة  حوالي ال 350  ما يدل على أهمية هذا النوع من اللقاءات في سوق العمل.

    وميز اللقاء هذه السنة حلقة نقاش حيويّة بعنوان “اتّجاهات حديثة في التّوظيف والاختيار” لدراسة احتياجات السّوق واتّجاهات التّوظيف. حيث تبادل فيها أربعة متحدّثون من مجالات الصّيدلة والخدمات المصرفيّة والبناء والإعلان ما لديهم من خبرات ونصائح عمليّة وقد أدار هذا النقاش الدكتور رائد محسن.

    قال مساعد الرئيس للمشاريع الخاصّة في الجامعة ونائب رئيس ومدير منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في الرّابطة الدّولية سعد الزّين إلى أنّ ظهور وسائل التّواصل الإجتماعيّ، غيّر عمليّة التّوظيف. فقال: “إنّها طريقة جديدة حيث يبحث أصحاب الأعمال عن المرشّحين للمناصب على موقع غوغل أو يعتمدون على “لينكد إن” لتقييمهم”.

    و بحسب دانيا كعكاني، رئيسة قسم الموارد البشريّة في بنك البحر المتوسّط ان القطاع المصرفيّ بدوره أضاف شبكات التّواصل الإجتماعيّ إلى مجموعة وسائله التّكنولوجيّة، على الرّغم من أن دور التّدريب والمراجع يبقى مهمّاً،  التي بدورها وافقتها المديرة المحلّية لشركة أمجين  (Amgen) لأسواق الشّرق لمى محيّر، لافتة الى أهميّة المهارات العمليّة، كالقيادة والذّكاء العاطفي.

    نصح عارف أبو علوان، مدير نظام المعلومات الإدارية وعمليّة إعادة هندسة الأعمال في شركة المقاولون المتّحدون للمقاولات العالميّة، طلّاب الهندسة وغيرهم بأن يتعرّفوا إلى احتياجات السّوق ومن ثمّ يتخصّصوا وفقاً لها. فقال: “في عالم البناء، نحن بحاجة إلى خبراء في رقابة الجودة وصحّة وأمان البيئة وغيرها من التّخصّصات الّتي من الصّعب إيجادها لدى المتخرّجين”، مضيفاً أنّ التّقدّم المستمرّ مهمّ جدّاً لمن يريد أن يطوّر مسيرته المهنيّة.

     

    ثم كانت كلمة ترحيب من المديرة المساعدة لمكتب علاقات الخريجين في الجامعة غادة ماجد ليتحدث بعد ذلك الدكتور جبرا عن البعد الذي تتخذه الشراكة التي تبنيها الجامعة اللبنانية الأميركية مع كبريات المؤسسات الرائدة في سبيل تطوير وتحسين الصورة المستقبلية في لبنان والمنطقة العربية، من خلال توفير فرص العمل للخريجين ومنحهم أفضل الظروف. وتوجّه جبرا إلى الخرّيجين قائلاً: “عليكم أن تفكّروا بطريقة مبتكرة وأن تكونوا جاهزين لمواصلة التّعلّم”.

    ورحبت ايا المير منسقة مكتب التوظيف في الجامعة بالحضور وقدمت عرضاً لنشاط مكتب التوظيف في الجامعة الذي نظم أخيراً “معرض فرص العمل” في بيروت وجبيل، وقد أتى ناجحاً ومميزاً هذه السنة وشددت على التواصل القائم بين الجامعة وخريجيها بما يشكل عنصر استمرار وديمومة.

    وأضاف عبدالله الخال:“لقد كانت فرصة رائعة للخرّيجين الموظّفين الّذين أنهوا دراستهم في السّنوات الإثني عشر الماضية أن يبحثوا عن فرص عمل جديدة، ولأصحاب العمل أن يتعرّفوا على أفضل الخرّيجين في سوق العمل. وهي أيضاً فرصة لعمداء الجامعة أن يسألوا أصحاب الأعمال عن أداء الخرّيجين وعن مساهمة الجامعة في تحضيرِهم لسوق العمل”.

    بعده كانت حلقات لقاء وتعارف بين ممثلي الشركات والمؤسسات والخريجين وأقيم حفل استقبال للمناسبة.

    No comments yet... Be the first to leave a reply!

    Leave a Reply