الرئيسية | من نحن | راسلنا    Wednesday, September 20, 2017
 

باسل عبدالله وقع روايته الجديدة رقصة حب خلف الأحلام

نشر في 2017-05-05 | Email This Post Email This Post | اطبع هذه الصفحة اطبع هذه الصفحة

00

وقع المحامي والكاتب باسل عبدالله روايته الجديدة “رقصة حب خلف الأحلام” الصادرة عن الدار العربية للعلوم ناشرون، بدعوة من رابطة قدامى أساتذة الجامعة اللبنانية، في حضور حشد من القراء والمهتمين بالشأن الثقافي والأساتذة وأصدقاء الكاتب، في مقر الرابطة في بدارو.

والرواية الجديدة هي الاصدار التاسع للمؤلف. وهي لكل من يؤمن بالحب ويبحث عنه في الواقع وفي الأحلام معا، لقد صنع بطل الرواية فتاة أحلامه بخيوطٍ ماتعة الأعطاف مفعمة بالقيم الجمالية بعيدا عن المنطق المألوف في الحياة، ما يجعل من نصه خطابا سرديا نقيضا للنزعة الذكورية أحادية الصوت، حين كشف لنا الصوت الآخر المخبوء داخله، الصوت الحالم (الرومانسي) الذي تندغم فيه كل الأصوات لتعبر عن مواصفات “المرأة” التي يبحث عنها “الرجل”، فخرج بنص جميل عن حب مستحيل تحديده أو توصيفه، حب يكتب نفسه بنفسه قبل أن يكتبه صاحبه، فكأنما كان ذريعة لصياغة نص آخر، داخل النص، نص مفتوح، ومنفتح، منفلت من كل أداة تخضعه للثبات أو حتى للتحقق.

02

وقدم الروائي باسل عبدالله لروايته في مقدمة ومما جاء فيها: “هذه الرواية محاولة للتعبير عن مشاعر ترافق حياة كل إنسان منا… هي محاولة لترجمة أفكار من نسج مخيلة تخلق لنا بحرفية، على مدار أيام حياتنا، صورا ومشاهد تختلط بواقعنا حتى تنصهر فيه، فتزودنا بسلسلة من اللحظات الجميلة والحميمة التي ترسم البهجة في قلوبنا، والتي نبني عليها، لأوقات، مزاجنا الحسن.

إنها رواية مبنيَّة على الواقع من جهة، وعلى الأحلام والأمنيات من جهة أخرى…”

إصدارات للمؤلف: من القلب إلى القلب (شعر – 2011)، خطاب راكان في الزمان وأهله (رواية- 2012)، الزواج المدني في لبنان: الواقع والآفاق (حقوقي – 2012)، صدى المجهول (شعر – 2013)، إسقاط النظام الطائفي بين الحلم والواقع (توثيقي – 2014)، العلمانية بين التحليل والتحريم (فكري/ نقدي – 2015، خطوة نحو المواطنة (حقوقي – 2016)، الحراك المدني 2015 عرض واستنتاجات (توثيقي- 2016)

No comments yet... Be the first to leave a reply!

Leave a Reply