الرئيسية | من نحن | راسلنا    Saturday, November 18, 2017
 

خاص قمر بيروت: كواليس وحفل غبريال عبد النور يغني جبران خليل جبران في بيروت

نشر في 2017-05-15 | Email This Post Email This Post | اطبع هذه الصفحة اطبع هذه الصفحة

1 غبريال عبد النور

جبران، الحب والإنسان ولبنان، تجسد في صوت التينور اللبناني غبريال عبد النور في ليلة حالمة تحت ظلال الأديب والفيلسوف والمفكر اللبناني العالمي صاحب “النبي” الذي ترجم إلى عشرات اللغات.

جبران بمواكبه ونبيّه وعواصفه ودمعته وابتسامته حلّ بين الحاضرين من كافة المناطق اللبنانية ومن سوريا والعراق وبلغاريا وفرنسا والولايات المتحدة الأميركية ليحتفلوا بشدو ملائكي لصاحب الصوت الأوبرالي العربي الأبرز لبنانيا وعربيا.

وقد تقدم الحضور الحاشد في كاتدرائية القديس يوسف للآباء اليسوعيين في مونو بيروت، ممثل وزير الثقافة الدكتور غطّاس خوري، الموسيقي أنطوان فرح، ورئيس لجنة جبران الوطنيّة الدكتور طارق الشدياق ومدير متحف جبران في بشري السيد جو جعجع وعضو المكتب السياسي في تيار المرده السيدة فيرا يمين والشاعرة والتشكيلية باسمة بطولي والأديبة ورئيسة ديوان أهل القلم السيدة سلوى الخليل الأمين والشاعر ميشال جحا والممثل أنطوان كرباج ورئيس منظمة لبنان للأمم المتحدة‎ السيد ميشال ضاهر، والفنانة إليسار بالاضافة الى حشد ثقافي واعلامي وفني مميز.

بعد تقديم من الاعلامي والكاتب هادي مكنا، ألقى رئيس لجنة جبران الوطنية الدكتور طارق الشدياق كلمة شدّد من خلالها على أهمية غناء جبران والعودة إلى أفكاره المضيئة دوماً.

وعلى وقع أغنية “سلام أيتها الحياة” افتتح عبد النور خفله الجبراني بمشاركة عازف البيانو أرمان الهنود وعازفة القانون صوفي الزين وعازف الكلارينيت والناي مصطفى النمير وعازف التشيلو علي عبدو وضابط الايقاع جوليان عقيقي.

وقد أدّى عبد النور الأعمال الجبرانية من كتب “النبي”، “دمعة وابتسامة”، “المواكب”، “البدائع والطرائف” و “العواصف” بأسلوب جمع بين الغناء الشرقي والاوبرالي على حد سواء، محاطاً بلوحات من رسومات الأديب والرسام العالمي ومتألقاً بزي من تصميم المصممة المغربية امل بلمين.

يشار إلى أنّ عبد النور هو الفنان الوحيد الذي سبق وغنّى جبران خليل جبران ضمن ألبوم غنائي كامل، أضاف إليه في الحفل أغنيات جبرانية معروفة ك “أعطني الناي” و”المحبة” التي اختتمها بجواب جواب الدو وقد ظهرت تقنياته الصوتية المتقدمة بوضوح خلال الحفل، مستعملا مدى صوتي تخطّى ثلاثة سلالم موسيقية.

الجدير بالذكر أن فضائية مريم توّلت تصوير الحفل بالكامل بشكل حصري والذي نظمّه السيد رامي فرح.

كواليس قمر بيروت:

  • تمّ تأجيل الحفل من 29 نيسان لغاية 10 أيار لظروف صحية طارئة ألمّت بالفنان عبد النور.
  • اعتذر الفنان ايلي شويري، الملحن الابرز لاغنيات الحفل، عن الحضور لظروف صحية.
  • سبق الحفل عدد كبير من البروفات والتمارين لشدة الصعوبة في الأغنيات خاصةً وانه يغلب عليها الطابع الملحمي.
  • وصف الشاعر ميشال جحا غبريال عبد النور بصاحب الصوت البافاروتي المدى.
  • سيكون لغبريال عبد النور اطلالة عالمية مع جبران ضمن حفل اوروبي الشهر المقبل.

No comments yet... Be the first to leave a reply!

Leave a Reply