الرئيسية | من نحن | راسلنا    Saturday, November 18, 2017
 

بالتعاون مع المصمم العالمي ايلي صعب و”لندن كولدج أوف فاشن”.. طلاب LAU يطلقون عرض الأزياء الاول

نشر في 2017-06-15 | Email This Post Email This Post | اطبع هذه الصفحة اطبع هذه الصفحة

00

نظمت الجامعة اللبنانية الأميركية (LAU) عرض الأزياء الأول لخريجي برنامج الأزياء التابع لكلية هندسة العمارة والتصميم، والذي حمل عنوان “”First، بالتعاون مع المصمم العالمي ايلي صعب و”لندن كولدج أوف فاشن”، في مصنع أبرويان في برج حمود، بحضور وزير التربية والتعليم العالي مروان حمادة، وزير الثقافة غطاس خوري، رئيس الجامعة الدكتور جوزف جبرا، المصمم إيلي صعب، رئيسة جامعة “لندن كولدج أوف فاشن” البروفسور فرنسيس كورنر إضافة الى عدد من السفراء، وفعاليات سياسية، إعلامية وأكاديمية.

 

تضمن العرض أول مجموعة أزياء ل16 طالبة قاموا بتصميم حوالي 160 قطعة، تنوعت بين الملابس النسائية، الرجالية والرياضية، إضافة الى خياطة التريكو، التطريز والمنسوجات. عرضت الطالبات تصاميمهن التي تضمنت الازياء الراقية والثياب العملية واليومية لتناسب جميع الأذواق.  يهدف هذا العرض الى إعادة تنشيط قطاع الأزياء من خلال العمل مع حرفيين ومهنيين متخصّصين، ويسلّط الضوء على برنامج الجامعة الريادي في تصميم الازياء المنافس لأهم الجامعات في الولايات المتحدة ولندن ما يمنح الطلاب فرصة للدخول الى أجواء الموضة العالمية.

قدّمت العرض الإعلامية دانييلا رحمة التي شدّدت على “أهمية الحفل والمكان الذي كان مصنعاً للخياطة وبات اليوم مهجوراً”.

 

كلمة الرئيس الدكتور جوزف جبرا

ثم تلت كلمة لرئيس الجامعة الدكتور جبرا، أشاد فيها بالمصمم العالمي إيلي صعب الذي عمل بجهد وذكاء للوصول الى العالمية، دون أن ينسى البلد الذي انطلق منه.  وقال جبرا “بدأ شغف صعب تجاه تصميم الأزياء حين كان في سن التاسعة، بعدها قام بتصميم الأزياء لشقيقاته، وباع تصاميمه للنساء المقيمات في الجوار، وانطلق إلى العالمية مع مرور الأعوام. أراد صعب توفير فرص تعليمية للشباب والشابات الشغوفين بتصميم الأزياء في لبنان، بدلاً من السفر إلى الخارج للتخصص في هذا المجال. لذلك، شارك صعب الجامعة اللبنانية الأميركية رغبته في تحويل حلمه إلى حقيقة، لترحّب الأخيرة بالفكرة ويطلقان معاً، بالتعاون مع “لندن كولدج أوف فاشن”،  أول برنامج تخصصي في تصميم الأزياء”.

وخاطب  جبرا الخريجين قائلًا: “التعليم، النضج، والقيم التي نلتموها  في هذه الجامعة، سترافقكم  في المستقبل وتساعدكم على مواجهة التحديات. نشعر بالحزن لمغادرتكم الجامعة اليوم، لكن عزائنا الوحيد هو يقيننا بأنكم ستبدعون في مهنتكم، وستساهمون في تحسين المجتمع. أما الإبداع في المهنة، فيتطلب الوقت، المثابرة، الشغف والعمل الدؤوب. باسم عائلة الجامعة اللبنانية الأميركية (LAU)، أتوجه بالشكر إلى عائلاتكم الذين ضحّوا بالكثير لإيصالكم إلى هذه المرحلة. كما أتوجه بالشكر إلى مؤسسة إيلي صعب وإلى “لندن كولدج أوف فاشن” لدعمهما الدائم”. وهنّأ الدكتور جبرا الخريجين، متمنياً لهم النجاح في المستقبل.

 

كلمة المصمم العالمي إيلي صعب

جاء في كلمة المصمم إيلي صعب: “لطالما حلمت بردّ الجميل الذي منحني إياه وطني، ومشاركتي الخبرة والمعرفة مع جيل الشباب.  لكن في السنوات الخمسة عشر الماضية، كانت الصعوبة تكمن في إيجاد  مكان مناسب للطلاب لدراسة وتعلم المهارات، من أجل الحصول على شهادات في تصميم الازياء، ذات معايير عالمية عالية. يملأني السرور والاعتزاز اليوم بتحقيق حلمي. أشكر الدكتور جوزف جبرا الذي بفضله أبصر هذا البرنامج النور. اليوم، يستقطب هذا البرنامج المتطوّر المزيد من الطلاب، وقد يكون المكان الشاهد على انطلاقة المواهب التي ستساهم في صناعة أهم الأزياء العالمية”.

وتوجّه صعب  للخريجين: “أيها الطلاب، أمضيتم سنوات من الدراسة والعلم، لكن هذه مجرد بداية. أذكر المرة الاولى التي زرتم فيها ورشة عملي وطرحتم عليّ أسئلة لا تُحصى. ستطرحون المزيد من الأسئلة لدى خروجكم إلى العالم العملي.لا تنسوا يوماً أن صناعة الأزياء  مجال صعب وشديد المنافسة. عليكم أن تتحدّوا أنفسكم وتصنعوا هوية خاصة بكم، دون الإغفال عن متطلبات السوق. شهادتكم اليوم هي المفتاح الذي يسمح لكم اختيار طريقكم المهني. خطّطوا جيداً، آمنوا بأنفسكم وبمهنتكم، واعملوا بجهد، وأنا على ثقة بأنكم ستجدون مكانتكم في صناعة الأزياء”.

 

كلمة البروفسور فرانسيس كورنر

من جهتها، شكرت رئيسة “لندن كولدج أوف فاشن” البروفسور فرانسيس كورنر، الجامعة اللبنانية الأميركية والمصمم العالمي ايلي صعب على هذا التعاون الأكاديمي، “الذي ساعدنا على إنشاء مناهج دراسية مبتكرة، وهي جزء لا يتجزأ من المشهد الثقافي في بيروت والشرق الاوسط”.

واعتبرت كورنر أن هذا البرنامج “يحثّ الطلاب على تحدي الوضع القائم وإيجاد طرق للانخراط في عالم دائم التطور. في “لندن كولدج أوف فاشن”، نؤمن بأنّ تصميم الأزياء له دور في إحداث التغيير، بناء مستقبل مستدام وتحسين أسلوب الحياة. إنّ الشراكة مع الجامعة اللبنانية الاميركية، والمصمّم صعب، تجسّد هذه المبادىء. كما وأن هذا المستوى العالمي من العمل في صناعة الازياء يشكل مصدر إلهام، ليس في لندن فقط، بل في لبنان والشرق الأوسط”.

 

كلمة الدكتورة ياسمين طعّان

ثمّ ألقت رئيسة  قسم الفنون والتصميم  في الجامعة الدكتورة ياسمين طعان، كلمة جاء فيها: “نحتفل اليوم بحصيلة أربع سنوات من الجهد والعلم، فيما ننتظر أن يقدّم طلابنا مجموعة أزيائهم الأولى. نفتخر بإنجازاتهم على كافة المستويات الابداعية، الفكرية والعملية. هذا العرض يسلّط الضوء على الأعمال الحرفية التي تعكس فردية وهوية كل مصمّم. يكمن تحدّي الطالبات في قدرتهن على إيصال رسالتهن التي تترجمها تصاميمهن لدى عرضها أمام الحضور”.

وختمت طعان “نؤمن بأن جميع طلابنا لديهم القدرة على النجاح في مهنة صناعة الأزياء، ووضع اسم لبنان على خريطة الازياء العالمية”.

بعدها دعت طعان طلابها الى تقديم عرضهم الأول. ومن ثم أعلن عن الجوائز، فقدم الدكتور جبرا جائزة “المساهمة الاجتماعية المتميزة” للطالبة نادين قاسم. وتسلمت دانا أغل جائزة “التميز في تطوير المفهوم” من البروفسور فرنسيس كورنر. كما نالت نتالي سعد  الجائزة نفسها وتسلمتها من رئيسة بعثة المفوضية الاوروبية في بيروت السفيرة كريستينا لاسن.  أما جائزة “التميز الحرفي” فحصلت عليها ياسمين الصالح وتسلمتها من العميد إيلي حداد. ونالت رفاع سعود الجائزة نفسها وتسلمتها من الدكتورة ياسمين طعان. وختاماً سلّم المصمم إيلي صعب “جائزة  لجنة التحكيم” إلى دانيا مهدي.

بعدها ألقت الطالبة نور ضاهر كلمة باسم زميلاتها، وشكرت فريق المصممين الذي رافقهن خلال عملهن. واختتم الحفل بمعرض تعرف الحضور من خلاله أكثر على الخريجات وتصاميمهن.

وكانت الجامعة اللبنانية الأميركية قد أطلقت اختصاص ” تصميم الازياء” عام 2013، بالتعاون مع المصمم  صعب وجامعة “لندن كولدج أوف فاشن”.

No comments yet... Be the first to leave a reply!

Leave a Reply