الرئيسية | من نحن | راسلنا    Friday, October 20, 2017
 

بيروت ماراثون أعلنت عن النسخة الثانية للبرنامج التدريبي لفئة الإحتياجات الخاصّة وهبة الكراسي المتحرّكة

نشر في 2017-10-04 | Email This Post Email This Post | اطبع هذه الصفحة اطبع هذه الصفحة

 

البرنامج التدريبي لفئة الإحتياجات الخاصّة لسباق بلوم بيروت ماراثون في نسخته الثانية لعام 2017 وهبة الكراسي المتحرّكة ( 11 كرسيّاً ) كانت عنوان المؤتمر الصحافي الذي عقدته جمعية بيروت ماراثون مساء أمس الثلاثاء 3 تشرين الأول الحالي برعاية وحضور السيدة شهرزاد رزق وحضور حشد من الشخصيّات والفاعليات كانت في استقبالهم رئيسة جمعية بيروت ماراثون السيدة مي الخليل وتقدّمهم ممثل وزير الشباب والرياضة محمد فنيش السيد محمد عويدات وممثل وزير الشؤون الإجتماعية بيار بو عاصي السيد زاهي الهيبي وسفير الجزائر في لبنان السيد بوزيان أحمد وممثل المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان الرائد خالد ناصر وأمين عام اللجنة الأولمبية اللبنانية العميد المتقاعد حسان رستم وممثل مدير عام مؤسسات الرعاية الإجتماعية ودار الأيتام الإسلامية الوزير السابق خالد قباني السيدة رانيا زنتوت ورئيس الجامعة اللبنانية – الأميركية الدكتور جوزف جبرا إلى رؤساء وممثلي جمعيات معنيّة بفئة الإحتياجات الخاصّة والمشاركين والمشاركات في البرنامج التدريبي ووسائل إعلاميّة .

المؤتمر الذي استضافه فندق لانكستر بلازا – الروشة في بيروت ( الراعي الفندقي ) والذي ازدانت قاعته  بيافطات حملت عبارة ” أنا قادر “. إستهل بالنشيد الوطني وقدّم له مرحباً المستشار الإعلامي لجمعية بيروت ماراثون حسان محيي الدين ثم ألقيت كلمات في المناسبة تناوب عليها كل من الرياضي لفئة الإحتياجات الخاصّة جمال بشاشة بإسم المشاركين في البرنامج التدريبي حيث أشار إلى تجربته في عالم سباقات الركض والتحدّيات التي واجهها بعد إصابته بالإعاقة وكيف ساعدته الرياضة أن يتجاوز كل الظروف الصحّية والنفسيّة كاشفاً عن إرادته هذه السنة لقطع مسافة الماراثون والبالغة 195 ,42 كلم وموجّهاً الشكر لكل من ساهم وعمل في مجال اعتماد البرنامج التدريبي وتقديم الكراسي لإصحاب الحاجة .

بعده كلمة مدير السباقات في جمعية بيروت ماراثون وسام ترّو الذي شرح لآليات البرنامج التدريبي الوحيد من نوعه في منطقة الشرق الأوسط مشيراً إلى أن نسخته الأولى إنطلقت العام 2016 وهو هذا العام في نسخته الثانية ويشتمل على 3 حصص تدريبية خلال الأسبوع وجديده أنّه موزّع بين بيروت على ملعبها البلدي وفي طرابلس على الملعب الأولمبي وهناك جهاز إداري وفنّي يضمّ كل من جويل ضو ومحمد العلي ورولا الصلح الذين شكر لجهودهم ولفت إلى هبة الكراسي المتحرّكة والتي بات عددها 22 كرسيّاً على مدى سنتين وقد وزّعت لمستحقيها في بيروت وطرابلس شاكراً لعضو مجلس الأمناء السيدة شهرزاد رزق مبادرتها في تأمين هذه الكراسي على نفقتها الخاصّة وداعياً أصحاب الكراسي ليكونوا في مستوى التحدّي هذا العام ثم شكر لشركة ” هوم موبيليتي ” المستوردة للكراسي المتحرّكة ولممثلها أيمن زين الدين.

من جانبها السيدة دينا حركه عضو مجلس أمناء الجمعية والمعنيّة بالإتصال مع جمعيات فئة الإحتياجات الخاصّة تحدّثت عن عناوين الخطّة الموضوعة من قبل الجمعية في مجال إستنهاض واقع أفراد هذه الفئة عبر هذا البرنامج والكراسي المقدّمة وشكرت للجمعيات تعاونها ووجّهت التحيّة لأبطال وبطلات هذه الفئة الذين نفاخر بالشراكة معهم والذين سنكون على موعد معهم عند خط الإنطلاق يوم السباق لنشهد تجلّياتهم .

وألقى ممثل وزير الشؤون الإجتماعية السيد زاهي الهيبي كلمة أعرب فيها عن سعادته وفخره بوجوده في هذا اللقاء ناقلاً تحيّات الوزير بو عاصي الموجود خارج لبنان منوّهاً بدور السيدة الخليل على مدى 15 عاماً حيث لم تعرف مللاً أو كللاً من أجل نهوض وطنها وناسه وتأكيد حضوره على الخارطة الدولية .

ونوّه بتلاقي الإرادتين بين السيدتين الخليل ورزق على صعيد إعتماد البرنامج التدريبي ذو المفاعيل الإيجابية على أكثر من صعيد وهو ما يثبت أن مجتمعنا اللبناني مازال ينبض بالخير .

وأكّد على أنّ أهمّية العمل الإجتماعي تكمن في العلاقة الترابطية بين مؤسسات الدولة من جهة وجمعيات المجتمع الأهلي والفاعليات الناشطة في المجتمع من جهة أخرى فلا الجمعيات تحل مكان الدولة ولا الدولة تستطيع أن تقوم بما يقوم به المجتمع الأهلي فالإثنين شركاء في الوقوف إلى جانب الحلقات الضعيفة في المجتمع لتقويتها وعندما يكون هؤلاء قادرين نكون نحن قادرين .

وأشار إلى أنّ وزارة الشؤون الإجتماعية لطالما شكّلت رأس حربة في وضع البرامج والخطط الهادفة لتأمين الأمن الإجتماعي من خلال تلقّف المبادرات واعتماد أطر التعاون مع المنظّمات والهيئات الحكوميّة والأهلّية والمنظّمات الدوليّة لتضييق الهوّة بين الدولة ومجتمعنا الأهلي وفي هذا السياق يبقى السعي قائماً لتوظيف ذوي الإحتياجات الخاصّة وتوفير سبل الوصول إلى كل الأماكن .

وفي كلمته عرض السيد عويدات ممثل الوزير فنيش لتجربة جمعية بيروت ماراثون منذ انطلقت عام 2003 واصفاً هذه التجربة بالنوعيّة من خلال النشاطات الدوريّة الإحترافيّة وخصوصاً سباق الماراثون الذي سجّل  تطوّراً سنوياً حيث وصل لمستويات الماراثونات العالمية وهكذا أصبحت جمعية بيروت ماراثون من أركان المعادلة الرياضية في لبنان وركيزة أساسية للنسيج الإجتماعي والرياضي .

ورأى أن الحدث الماراثوني عدا كونه نشاطاً رياضياً إلاّ أنه يتمايز كونه يختصر مجموعة رسائل إجتماعيّة وهادفة لدعم مجتمعنا بحيث بات الحدث واحداً من المبادرات النوعيّة .

وبعدما كشف عن أنّ جمعية بيروت ماراثون لم تحصل على أي مساعدة مالية من قبل وزارة الشباب والرياضة على مدى السنوات السابقة أكّد بأن هذه الجمعية تستحق كل وقفات الدعم لدورها الرياضي الهادف وقدّم الشكر والتقدير للسيدتين الخليل ورزق والتحيّة إلى الأبطال في فئة الإحتياجات الخاصة .

وفي الختام إرتجلت رئيسة جمعية بيروت ماراثون السيدة الخليل كلمتها في المناسبة ودعت في بدايتها حضور المؤتمر للوقوف تحيّة وتقديراً لأفراد فئة الإحتياجات الخاصّة الذين واكبوا المؤتمر بأعداد كبيرة ثم اختصرت بكلمات مؤثّرة ووجدانيّة حادثة الصدم التي تعرّضت لها أثناء مزاولة الركض تحضيراً لمشاركة ماراثونيّة خارجيّة وكيف أمكن لها من خلال الإرادة والعزيمة والإيمان أن تتجاوزها وتحقّق حلمها وحلم كل الرياضيين في لبنان بأن يكون لنا سباق ماراثون استطعنا من أن نبلغ به مرتبات متقدّمة من الإحتراف التنظيمي والنجاحات المتتالية.

وأشارت إلى القانون رقم 220 عام 2000 الذي يرعى شؤون هذه الفئة وشدّدت على أهميّة وضرورة تطبيق كل مندرجاته ضمن مبدأ الدمج داعية لإلتزام توظيف هذه الفئة حيال نسبة البطالة المرتفعة التي بلغت 85 بالمئة في الوقت الذي تبلغ نسبة التجاوب مع هذا المطلب 3 بالمئة .

وأبدت إعتزازها بالعلاقة والشراكة مع الجمعيّات الخيريّة والتي أثمرت لتاريخه عن تأمين عائدات لهذه الجمعيات عبر حسومات على رسوم التسجيل بلغت ما نسبته 150 ألف دولار عام 2016  كما تحدّثت عن الإنجاز الأخير المتمثّل بإطلاق دوري الماراثونات الآسيوية (APM ) بالشراكة مع ماراثوني بكين وسيول والإتحاد الآسيوي لألعاب القوى وشركة إنفرونت للتسويق والإعلام.

وفي الختام وجّهت الشكر إلى السيدة شهرزاد رزق على إيمانها برسالة وأهداف جمعية بيروت ماراثون معلنة عن أنّ هذه الشراكة سوف تبقى وتستمر لأجل تحقيق أهدافها الإنسانيّة والوطنيّة وكرّرت دعوتها الجميع لمواكبة سباق بلوم بيروت ماراثون المقرّر الأحد 12 تشرين الثاني المقبل تحت شعار

” 15 سنة ورح نضلّ نركض “.

وكان عرض خلال المؤتمر فيلماً عن حصص للبرنامج التدريبي وشهادات من المشاركين فيه ومواقف داعمة للسيدة شهرزاد رزق قام بتصويره وإخراجه جورج الحلو إضافة إلى الفيلم الترويجي للسباق الذي يبثّ على قناة LBC  الناقل الرسمي للسباق وغيرها من الأقنية العاملة في لبنان .

No comments yet... Be the first to leave a reply!

Leave a Reply