الرئيسية | من نحن | راسلنا    Monday, November 19, 2018
 

الجامعة اللبنانية الاميركية (LAU) تنضم الى برنامج تبادل الطلاب الدولي (ISEP)

نشر في 2018-10-22 | Email This Post Email This Post | اطبع هذه الصفحة اطبع هذه الصفحة

انضمت الجامعة اللبنانية الاميركية (LAU) وفي سياق السعي الدائم لتعزيز التعاون مع الجامعات في كل ارجاء العالم الى برنامج تبادل الطلاب الدولي (ISEP) الذي يضم اكثر من 300 مؤسسة جامعية دولية بهدف تبادل الطلاب. وبذلك تكون الجامعة اللبنانية الاميركية (LAU) هي الجامعة اللبنانية الوحيدة المشاركة في البرنامج على المستوى اللبناني، والجامعة الثانية في الشرق الاوسط وشمال افريقيا الى جانب الجامعة الاميركية في الشارقة (AUS).

  • وتزامن الاعلان عن انضمام الجامعة اللبنانية الاميركية (LAU) الى ISEP مع المعرض السنوي “اسبوع الثقافة الدولي” International Education Week لفرص الدراسة الذي تنظمه الجامعة اللبنانية الاميركية (LAU) في حرمها في بيروت وجبيل بمشاركة العديد من السفارات الاجنبية والمراكز الثقافية التابعة لها اضافة الى الجامعات ومراكز الابحاث الاوروبية والاميركية والتي بلغ عددها 42 . وكان الابرز هذه السنة مشاركة مؤسسة “السلة الثقافية” Education Basket التي تضم 15 مؤسسة ومعهداً جامعياً موزعة في انحاء العالم وتضم كافة الاختصاصات الاكاديمية.   

واشارت مسؤولة مكتب الخدمات الدولية في الجامعة اللبنانية الاميركية دينا عبد الرحمن المسؤولة عن تنظيم المعرض والتواصل مع برنامج (ISEP) الى ان مشاركة 42 مؤسسة  تعليم عالي في المعرض دليل جيد على الثقة بلبنان رغم صعوبة الوضع. وقالت: “ان استراتيجية الجامعة اللبنانية الاميركية تتلخص بالاضاءة ايجاباً على الوضع اللبناني انطلاقاً من حرصنا الاكاديمي والمهني والوطني على اهمية التعاون ما بين لبنان والمؤسسات الجامعية في كل انحاء العالم”. وادرجت الانضمام الى برنامج ISEP ضمن هذا الاطار. واوضحت ان الطلاب الاجانب ومنهم العرب يفضلون الدراسة في لبنان لاسباب عدة منها طبيعة المجتمع اللبناني والترحاب الذي يجدونه اضافة الى جدية ورصانة المستوى الاكاديمي في الجامعة اللبنانية الاميركية (LAU). وقالت عبد الرحمن ان عدد الطلاب الاجانب في الجامعة ارتفع خلال السنوات الخمس الماضية بنسب لا بأس بها وهناك العشرات من الطلاب العرب اضافة الى اجانب من الولايات المتحدة الاميركية والدانمارك والنمسا وفرنسا والمانيا وايطاليا وغيرها من الدول.

وشددت عبد الرحمن على اهمية هوية الجامعة الاميركية الدولية ووجودها في الشرق الاوسط مع ما يعنيه هذا الامر من فرصة هائلة للطلاب الراغبين في الحصول على شهادة اميركية. وعوّلت على التعاون مع برنامج ISEP وما يمكن ان يحققه لجهة تعزيز حضور الطلاب الاجانب في الجامعة اللبنانية الاميركية وفي لبنان عموماً.

No comments yet... Be the first to leave a reply!

Leave a Reply