الرئيسية | من نحن | راسلنا    Monday, November 19, 2018
 
  • 125 الدفاع المدني
  • 140 الصليب الاحمر
  • 175 فوج الاطفاء
    • من هو فنانك المفضّل؟

      View Results

      جاري التحميل ... جاري التحميل ...
  • غبريال عبد النور صدح في قصر العظم الدمشقي وأطلق أعماله الصوفية بدعوى من “صدى”

    نشر في 2018-11-08 | Email This Post Email This Post | اطبع هذه الصفحة اطبع هذه الصفحة


    بدعوة من وزارة الثقافة السورية و جمعية “صدى”، أطلق الفنان اللبناني غبريال عبد النور لأول مرة معظم أعماله الصوفية التي ستتضمّن ألبومه الصوفي المقبل من شعر الحلاج والمتنبي وباسمة بطولي وسهام الشعشاع وغيرهم من كبار شعراء التصوف، بالاضافة إلى موشحات وأعمال من التراث الغنائي العربي من ألحان عبدالله المصري، مارسيل خليفة رشيد زروال وغبريال عبد النور، وذلك في قصر العظم في دمشق القديمة بمرافقة نخبة من العازفين السوريين.

    وأنشد أيضا عبد النور بقالب أوبرالي وشرقي على حدٍّ سواء، مجموعة من الأعمال الغنائية في الإطار السرياني والإسلامي وقد خصّ السوبرانو والمؤلفة الموسيقية هبة القواس بأغنية “أسرى بقلبي” من تأليفها الموسيقي.

    ليلة تجلي بامتياز في ظلال مسجد بني أميّة، بحضور جمهور غفير من كافة المحافظات السورية، تحمّل حرارة طقس متدنية قاربت السبع درجات وقد نفذت بطاقات الحفل خلال ساعتين من الاعلان عن مراكز تواجدها.

    تخلل الحفل لوحات كوريغرافيا وقد ظهر غبريال بزيين مختلفين من تصميم المصممة اللبنانية لويزا باسيل والمصممة المغربية أمل بلمين.

    وفي الختام قدّمت نائب رئيسة الجمعية السيدة رالدا صندوق فرح الورود للفنان عبد النور تقديرا لإيمانه بأهداف الجمعية وبعدها الثقافي.

    كواليس قمر بيروت:

    تحمّل غبريال حرارة الطقس المتدنية التي لامست أحيانا السبع درجات لمدة 8 ساعات منذ بدء البروفا الأخيرة لغاية انتهاء الحفل واجراء المقابلات الصحفية واخذ الصور مع عدد كبير من الحاضرين بالإضافة لآلام البحصة في الكلية.
    تحمّل الحضور البرد الشديد لآخر لحظة من الحفل دون أي تذمّر وقد تواجد عدد كبير من الحاضرين في الباحة الخارجية للقصر قبيل ساعة من فتح الأبواب.
    أصرّ عدد من الحاضرين بدون بطاقات، متابعة الحفل لو وقوفا.
    كانت الأجواء كخلية نحل في سينما الزهراء بإشراف رالدا صندوق فرح، وجورج كايد ورامي فرح لمتابعة أدق تفاصيل الحفل من إضاءة وصوت وتنظيم وتصوير تلفزيوني وفوتوغرافي وقد دوّنت مئات الأسماء على لائحة الإنتظار في حال توفّر اي بطاقات جديدة للحفل.


    تولّى الصحفي عامر فؤاد عامر المتابعة الإعلامية لهذا الحدث.
    تكفّل تلفزيون لنا بالتصوير الحصري للأمسية.
    اعتمِد السيد جهاد كردي كمصور رسمي للحفل.
    كعادته غنّى غبريال عبد النور بطريقة استثنائية لاقت استحسانا كبيرا عند الجمهور بأدائه أغنيات تمتد على ثلالثة سلالم موسيقية وبتقنيات عالية.
    كثّف عبد النور قبيل الأمسية تمارينه الصوتية تحت إشراف أستاذ صوت إيطالي.
    أبحر عبد النور في عدد كبير من المقامات الشرقية والتي أعطت رونقا وغنى للبرنامج وأدائه.
    إلى جانب الجمهور الدمشقي، حضر الأمسية جمهور من مختلف المحافظات السورية وفي طليعتهم حلب، وقد أهدى غبريال باقة الورد لجميع الحاضرين من حلب وسلّمها للسيدة غادة بيطار التي يعتبرها المتابعة الأولى لجميع نشاطاته.

    No comments yet... Be the first to leave a reply!

    Leave a Reply